"الشباب" تستعيد قرية مهمة بالصومال
آخر تحديث: 2011/12/2 الساعة 23:05 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/2 الساعة 23:05 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/7 هـ

"الشباب" تستعيد قرية مهمة بالصومال

مقاتلو الشباب سيطروا على قرية حيا بعد معارك مع القوات الصومالية (الجزيرة-أرشيف)

عبد الرحمن سهل يوسف-كيسمايو

قال الناطق العسكري باسم حركة الشباب المجاهدين عبد العزيز أبو مصعب إن الحركة استعادت السيطرة -إثر اشتباكات ضارية- على قرية حيّا الإستراتيجية جنوب البلاد من أيدي القوات الحكومية التي وصفها بالقوات المرتدة.

وأكد أبو مصعب -في مؤتمر صحفي عقده اليوم الجمعة- تمكن الحركة من تدمير جميع المواقع العسكرية في القرية، بينما فرت القوات الصومالية التي وصفها بالمرتدة إلى مدينة قوقاني المهددة من قبل مقاتلي حركة الشباب، وفق راوية والي ولاية ولاية جوبا الشيخ أبو بكر علي آدم الموالي للحركة.

وتحدث أبو مصعب عبد العزيز عن سقوط أكثر من 70 قتيلا خلال المعارك، متوقعا ارتفاع الحصيلة، وأكد الاستيلاء على تسع عربات عسكرية، إضافة إلى 5 أسلحة من نوع بي كي أم و40 قطعة كلاشنكوف.

واتهم أبو مصعب القوات الصومالية بالدفاع عن القوات الكينية التي قال إنها تغزو الصومال، مشيرا إلى أن القتال سيدور بينهم وبين القوات الكينية بعد "إزاحة المليشيات الصومالية من أمام المجاهدين"، حسب تعبيره.

وكان قائد عسكري آخر من الحركة قد ذكر للجزيرة نت أن قوات الحركة ألحقت خسائر فادحة بالقوات الحكومية، وقال "قتلنا منهم أكثر من مائة مسلح، من بينهم 11 من الضباط، كما استولينا على تسع عربات عسكرية مثبتة فيها آليات عسكرية ثقيلة، وعربة أخرى مليئة بمختلف الذخائر".

وأضاف القائد "استولينا كذلك على أسلحة خفيفة وثقيلة متنوعة". واعترف بمقتل عنصر من مقاتلي الحركة وإصابة 15 آخرين بجروح جراء الاشتباكات التي وصفها بالمهمة والفاصلة.

وقد اندلعت هذه الاشتباكات -التي وصفتها الحركة بالضارية- إثر هجوم مفاجئ شنه مقاتلو الشباب حسب زعمهم على قرية حيّا التي كانت تتمركز فيها القوات الصومالية، وهي بمثابة خط الدفاع والهجوم الأول لقوات التحالف التي تقود حملة عسكرية ضد مواقع حركة الشباب المجاهدين في مناطق جوبا.

ولم يصدر من مسؤولي الحكومة الانتقالية في مناطق جوبا أي تعليق بشأن استيلاء حركة الشباب على قرية حيّا، والخسائر البشرية والمادية التي قالت الحركة إنها ألحقتها بصفوف القوات الصومالية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات