مسيرة احتجاج جرت قبل أسبوعين في الطفيلة (الجزيرة نت-أرشيف)

خرج آلاف الأردنيين في عدة مدن اليوم بعد صلاة الجمعة في مسيرات احتجاج على حصول حكومة عون الخصاونة على ثقة البرلمان، وللمطالبة بإنهاء الفساد وإجراء إصلاحات في النظام القائم.

وحمل المتظاهرون في عمان والكرك التي تبعد 120 كلم جنوب العاصمة لافتات تقول "الشعب مصدر الثقة، هذا البرلمان لا يمثل الشعب".

وبينما خرجت مظاهرات مماثلة في معان والطفيلة جنوب البلاد، تجمع المتظاهرون في عمان خارج المسجد الحسيني الكبير بعد صلاة الجمعة وطالبوا بإنهاء سيطرة الأجهزة الأمنية، بينما اعتبرت بعض اللافتات التي رفعوها إنقاذ الأردن من الفساد مهمة وطنية.

وشارك في مظاهرة عمان آلاف الشبان وممثلون عن المعارضة الإٍسلامية، وساروا من المسجد الحسيني وسط المدينة إلى قاعة قريبة مرددين شعارات تقول إن الأردن ليس للبيع و"الشعب يريد إصلاح النظام".

تأتي هذه المظاهرات بعد يوم من فوز الخصاونة -وهو ثالث رئيس حكومة يعينه الملك عبد الله الثاني هذا العام- باقتراع ثقة في البرلمان.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم الإخوان المسلمين جميل أبو بكر قوله إن الحكومة الجديدة لديها برنامج واضح لا يتضمن إجراء إصلاحات حقيقية، وهو ما خيب ظن الجماهير.

وكان الملك قد حل حكومتين هذا العام لتهدئة الاحتجاجات التي استلهمت شرارتها من الثورات الشعبية في تونس ومصر وليبيا.

المصدر : وكالات