عبد الرحيم الكيب: العلاقة مع المجلس الانتقالي تتسم بالتعاون والتفاهم (الجزيرة-أرشيف) 

نفى رئيس الحكومة الليبية عبد الرحيم الكيب أمس، أن يكون المجلس الوطني الانتقالي قد أمهل حكومته مدة أسبوع لمعالجة عدد من الموضوعات وإلا سحب الثقة منها.

وقالت وكالة الأنباء الليبية اليوم، إن الكيب نفى خلال حديث لإذاعة "صوت ليبيا الحرة" أمس، أن يكون المجلس الانتقالي قد حدّد مهلة أسبوع لحكومته من أجل معالجة عدد من المواضيع أو أن يكون هدد بسحب الثقة منها.
 
وشدد الكيب على أن هذا الأمر لم يحدث وهو عار عن الصحة تمامًا.

وأشار الكيب إلى أن العلاقة بين المجلس والحكومة تتسم بالتعاون والتفاهم وتصب في مصلحة البلاد وشعبها، موضحًا أنه لا توجد أي إشكالية بين حكومته والمجلس الانتقالي.

ولفت إلى أن آخر لقاء جمع الحكومة بالمجلس كان خلال الأيام الماضية، مشيرًا إلى أنه كان وديا.

يشار إلى أن عبد الرحيم الكيب شكل أول حكومة انتقالية في ليبيا بعد القضاء على العقيد الراحل معمر القذافي.

وضمّت الحكومة نائبين له و23 وزيرا لإدارة شؤون البلاد لفترة 8 أشهر، وهي الفترة التي من المقرر أن تشهد ولادة أول مؤتمر وطني يحل محل المجلس الانتقالي، وإعداد دستور جديد للبلاد.

المصدر : يو بي آي