أنس زكي–القاهرة

بدأ وفدا حركتيْ التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) الاجتماع في القاهرة قبيل ظهر اليوم لبحث سبل المضي في تنفيذ اتفاق المصالحة الفلسطينية، وذلك تمهيدا للقاء موسع يجمع ممثلين لكل الفصائل الفلسطينية والمستقلين بعد غد الثلاثاء.

وحسب ما ذكر مدير مركز الدراسات الفلسطينية بالقاهرة إبراهيم الدراوي، فإن اجتماع اليوم قد يستمر لساعات طويلة، مشيرا إلى أن وفد حماس جاء برئاسة موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي للحركة وعضوية محمود الزهار وخليل الحية ونزار عوض الله ومحمد نصر وعزت الرشق.

أما وفد فتح فهو برئاسة عضو اللجنة المركزية لفتح عزام الأحمد وعضوية زكريا الأغا وصخر بسيسو ومحمود العالول وأمين مقبول.

وسيبحث اجتماع اليوم عدة ملفات منها الانتخابات المقبلة المقررة في مايو/أيار القادم وكذلك الحكومة المقبلة والمعتقلون السياسيون ومنظمة التحرير إضافة إلى الاتفاق على برنامج سياسي داخلي وخارجي.

يذكر أن التحركات الحالية على صعيد المصالحة التي تقام برعاية مصرية ستشمل لقاء لممثلي الفصائل بعد غد على أن تلتقي هذه الفصائل في 22 ديسمبر/كانون الأول الجاري على مستوى الأمناء العامين وذلك بدعوة من رئيس المجلس الوطني سليم الزعنون لبحث الاتفاق النهائي للمصالحة.

ومن المتوقع أن يسبق هذا الاجتماع لقاء ثنائي بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل في 21 من الشهر الجاري.

المصدر : الجزيرة