المرزوقي يستهل قراراته الرئاسية ببيع القصور الزائدة التي كان يستخدمها بن علي
(رويترز-أرشيف)

قرر الرئيس التونسي الجديد المنصف المرزوقي بيع القصور الرئاسية التي كان يستخدمها الرئيس السابق زين العابدين بن علي.

وذكرت وكالة الأنباء التونسية الحكومية مساء أمس الجمعة، أن المرزوقي أعلن أنه سيتم بيع جميع القصور الرئاسية باستثناء قصر قرطاج الرئاسي.

ولم تحدد الوكالة عدد القصور الرئاسية التي يشملها هذا القرار، مشيرة إلى أن عائدات عملية بيع القصور المعنية ستوظف للنهوض بقطاع التشغيل.

وكان بن علي يمتلك عدة قصور فخمة تكلفت مبالغ خيالية، أبرزها قصر سيدي الظريف في سيدي بوسعيد، وقصر الحمامات حيث تعوّد بن علي قضاء عطلته الصيفية، بالإضافة إلى قصور في عدة مدن تونسية.

من جهة أخرى، ذكرت وكالة الأنباء التونسية أن الرئيس المرزوقي قرر أيضاً إرجاع القطع الأثرية الموجودة في قصر قرطاج الرئاسي إلى المتاحف الوطنية، حرصاً منه على الحفاظ على تاريخ تونس وصيانة تراثها الحضاري وتمكين الباحثين من الاطلاع على الآثار ودراستها.

وأشارت الوكالة إلى أن المرزوقي الذي انتخبه أعضاء المجلس الوطني التأسيسي الاثنين الماضي رئيسا لتونس، سمح لفريق من المعهد الوطني التونسي للتراث بمعاينة القطع الأثرية المعنية قبل نقلها إلى مخازنه تمهيداً لنقلها إلى المتاحف.

المصدر : وكالات