استكمال تبادل الأسرى الأحد
آخر تحديث: 2011/12/14 الساعة 19:44 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/14 الساعة 19:44 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/19 هـ

استكمال تبادل الأسرى الأحد

إسرائيل أفرجت عن 477 أسيرا ضمن المرحلة الأولى (الجزيرة نت-أرشيف)

قالت مصادر للجزيرة نت إن الجزء الثاني من صفقة تبادل الأسرى بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإسرائيل برعاية مصرية سيجري الأحد المقبل.

وذكر مدير مركز الدراسات الفلسطينية بالقاهرة إبراهيم الدراوي لمراسل الجزيرة نت في القاهرة أنس زكي أن المرحلة الثانية تشمل الإفراج عن 550 أسيرا فلسطينيا يجري الاتفاق النهائي على أسمائهم حاليا بين المخابرات المصرية التي تتوسط في الصفقة والسلطات الإسرائيلية.

وكانت المرحلة الأولى التي جرت في 18 أكتوبر/تشرين الأول الماضي شملت إطلاق 477 أسيرا من جملة ألف و27 جرى الاتفاق بشأنهم مقابل الإفراج عن الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

وقال الدراوي إن الوسيط المصري يواصل مفاوضاته مع الإسرائيليين، وأضاف أن شخصيات من المخابرات المصرية ستشرف بشكل كامل على عملية استلام الأسرى من السجون الإسرائيلية ثم تصطحبهم إلى مقار إقامتهم في الأراضي الفلسطينية سواء في قطاع غزة أو الضفة الغربية.

قائمة بالأسرى
ومن جهتها نقلت صحيفة القدس الفلسطينية أن نادي الأسير نشر ظهر اليوم "قائمة بأسماء المجموعة الثانية من الأسرى الذين أوصت إدارة السجون رسميا بإدراج أسمائهم".

وعلم نادي الأسير من مصادر مقربة من الأسرى أن القائمة لم تشمل كافة الأسيرات، بل ضمت ستا من أصل 11 أسيرة. 

وأكد النادي أن إدارة النقب بدأت بتجميع الأسرى ونقلهم لقسم خاص استعدادا للإفراج عنهم. ووفقا لنصوص الاتفاق فإن السلطات الإسرائيلية هي التي تقرر هوية الأسرى الذين سيفرج عنهم بالتنسيق مع الحكومة المصرية.

تقارير أشارت إلى أن كافة الأسرى المقرر الإفراج عنهم ينتمون لفصائل منظمة التحرير الفلسطينية ولا سيما حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
من جهتها نقلت وكالة قدس برس عن مصادر من داخل سجن النقب الإسرائيلي أن كافة الأسرى المقرر الإفراج عنهم ضمن المرحلة الثانية ينتمون لفصائل منظمة التحرير الفلسطينية ولا سيما حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ، وأكدت أن أيا من المفرج عنهم لا ينتمي إلى حركة حماس أو الجهاد الإسلامي.

ورفضت المتحدثة باسم مصلحة السجون الإسرائيلية سيفان وايزمان التعليق على التقارير، وقالت إن مصلحة السجون تنتظر القرار النهائي من وزارة العدل لنشر قائمة الأسماء.

بدورها نقلت صحيفة هآرتس أن إسرائيل أجرت اتصالات مكثفة مع فرنسا استعدادا لتنفيذ المرحلة الثانية من صفقة التبادل وذلك عقب طلب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الإفراج عن الأسير الفلسطيني صلاح حموري الذي يحمل الجنسية الفرنسية وأدين بالانتماء لخلية تابعة للجبهة الشعبية ومحاولة اغتيال الزعيم الروحي لحركة شاس الحاخام عوفاديا يوسف.

وقالت هآرتس إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اشترط موافقته على طلب ساركوزي بموافقة الحاخام يوسف على الإفراج عن حموري وأن السفير الفرنسي في تل أبيب كريستوف بيغو حصل على موافقة يوسف بعد لقاء معه في وقت سابق من الأسبوع الحالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات