عبد الجبار الكبيسي - رئيس التحالف الوطني العراقي (الجزيرة)
توفي اليوم الثلاثاء بالعاصمة الفرنسية باريس، رئيس التحالف الوطني العراقي وأحد رموز المعارضة العراقية عبد الجبار الكبيسي عن عمر ناهز 68 عاما بعد صراع طويل مع المرض.

تولى الكبيسي رئاسة حزب البعث العراقي، الجناح السوري سنة 1976 وذلك بعد مغادرته العراق إثر خلاف مع القيادة الحاكمة آنذاك، قبل أن يقرر مغادرة سوريا باتجاه فرنسا احتجاجا على مساندة سوريا لإيران في حربها على العراق.

وقبل الغزو الأميركي للعراق عام 2003 ببضعة أشهر زار الكبيسي بغداد رفقة بعض ممن سماهم النظام العراقي السابق بالمعارضة الوطنية، لرفضهم التدخل الأجنبي، وبحث هناك إجراءات الإصلاح السياسي في العراق.

وقال الناطق بلسان التحالف الوطني وأبرز مساعدي الكبيسي عوني قلمجي للجزيرة نت، إن وفد المعارضة حصل بالفعل على موافقة السلطات العراقية آنذاك لإصدار جملة قوانين للإصلاح السياسي من أبرزها قوانين تتعلق بالتعددية والأحزاب والدستور الدائم. غير أن الغزو الأميركي لم يسمح بتحقيق تلك المشاريع.

وخلال الفترة التي أعقبت الغزو ساهم الكبيسي في مقاومة الاحتلال قبل أن يتم اعتقاله من قبل القوات الأميركية في سجن المطار ببغداد في سبتمبر/أيلول 2004 ولمدة سنة ونصف تعرض خلالها للتعذيب وسوء المعاملة من قبل الأميركيين، بحسب ما أكده القلمجي.

وأوضح القلمجي أن الكبيسي واصل جهوده بعد مغادرة العراق في "رفض الاحتلال الأميركي والعمل على إنهائه".

المصدر : الجزيرة