غارات إسرائيلية متواصلة على غزة (الجزيرة)


أفاد مراسل الجزيرة في غزة أن طائرات إسرائيلية أغارت فجر اليوم على منزل لناشط في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في حي الزيتون جنوبي مدينة غزة.

وقال وائل الدحدوح إن سكان المنزل أخلوه قبل وقوع الغارة التي أطلقت خلالها الطائرات الإسرائيلية صاروخين، مشيرا إلى أنه لم يتم التبليغ عن وقوع إصابات.

وأوضح أن سيارات الإطفاء والإسعاف هرعت إلى المكان الذي تصاعدت منه أعمدة الدخان.

وأضاف أن توقيت الغارة فاجأ المسؤولين، مشيرا إلى أنها تعتبر استمرارا للغارات الإسرائيلية التي بدأت على القطاع قبل ثلاثة أيام.

وكان طفل فلسطيني قد توفي الجمعة متأثرا بجروح خطيرة أصيب بها في قصف للطيران الحربي الإسرائيلي على مدينة غزة.

واستهدفت الغارة الإسرائيلية موقع تدريب يتبع لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس مما أدى إلى تضرر منزل عائلة الطفل شمال غرب مدينة غزة ومقتل والده وإصابة عشرة من عائلته بينهم سبعة أطفال.

كما شنت الطائرات الإسرائيلية غارة فجر السبت على موقع تابع لكتائب القسام في رفح جنوب قطاع غزة.

وقال سكان محليون إن طائرات إسرائيلية قصفت بصاروخ واحد الموقع الواقع في حي تل السلطان برفح من دون وقوع إصابات.

وحمَّل الجيش الإسرائيلي حماس "المسؤولية عن جميع الممارسات الإرهابية المنطلقة من قطاع غزة، مؤكدا عزمه على مواصلة العمل الصارم لمنع الاعتداءات على المواطنين الإسرائيليين".

وأعلنت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية، أنها قصفت جنوب إسرائيل بأربعة صواريخ محلية الصنع السبت.

وقالت الألوية في بيان "إن مجموعة من وحدة المدفعية تمكنت صباح السبت من قصف مجمع مفتاحيم بصاروخين". وذكرت أن مقاتليها تمكنوا من تنفيذ مهمتهم وتصوير عملية القصف بالرغم من التحليق الكثيف للطيران الإسرائيلي. وأضافت أنها قصفت في وقت لاحق مدينة عسقلان بصاروخين آخرين.

واعتبرت أن هذا القصف يأتي ردا على الجرائم الصهيونية والتمادي البشع في استباحة الدماء الفلسطينية في القطاع ورسالة للعدو الصهيوني.

المصدر : الجزيرة