"الشباب" تندد بزيارة بان للصومال
آخر تحديث: 2011/12/10 الساعة 14:59 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/12/10 الساعة 14:59 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/15 هـ

"الشباب" تندد بزيارة بان للصومال

بان كي مون في أول زيارة لأمين عام للأمم المتحدة للصومال منذ 1993 (الفرنسية)

عبد الرحمن سهل-كيسمايو

نددت حركة الشباب المجاهدين بزيارة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون لمقديشو. وقالت الحركة إنها لا تعترف بالأمم المتحدة أو بأي منظمة تابعة لها.

ووصف بيان صادر عن الحركة زيارة بان كي مون "بالمحاولة العقيمة التي تهدف إلى رفع الروح المعنوية لقوات حفظ السلام الأفريقية (أميسوم) المتمركزة في مقديشو، وكذلك القوات الكينية التي تتعرض لاستنزاف عسكري واقتصادي من قبل المجاهدين". وأشار بيان الشباب المجاهدين إلى أنهم لا يعترفون بالأمم المتحدة أو بأي منظمة تابعة لها.

وانتقد البيان بشدة "دعم الأمم المتحدة للغزو الكيني على الصومال، وترحيب المنظمة الدولية بقرار نيروبي بأن تعمل قواتها تحت إمرة بعثة الاتحاد الأفريقي". وأضاف أن هذا "يبرهن بوضوح على أن الأمم المتحدة تشارك في الغارات الجوية الكينية المتواصلة التي تستهدف المدنيين الأبرياء في الصومال".

وتعهدت حركة الشباب المجاهدين بمضاعفة جهودها الرامية إلى "مكافحة الإرهاب الذي ترعاه الأمم المتحدة في الصومال"، وذكرت أن هذا الإرهاب يهدد حياة الملايين من الصوماليين، كما تعهدت الحركة بالدفاع عن سيادة الصومال من العدوان الخارجي للقوات المتحالفة.

وأرجع البيان انضمام كينيا إلى قوات أميسوم إلى فشل نيروبي في تحقيق أهدافها العسكرية، وتراجع التأييد لحملتها العسكرية من الكينيين أنفسهم بالإضافة إلى الصوماليين.

وتعد زيارة بان كي مون للصومال أمس الجمعة الأولى التي يقوم بها رئيس المنظمة الدولية إلى هذا البلد منذ عام 1993.

بان كي مون دعا حركة الشباب إلى المشاركة في صنع السلام بالصومال
نحن معكم
وأكد الأمين العام للأمم المتحدة في مقديشيو على ضرورة بناء مستقبل الصومال وفق خارطة الطريق التي ترعاها الأمم المتحدة
.

وقال بان كي مون في رسالة إلى الشعب الصومالي "لقد جئت إلى هنا لأرى بنفسي التغيرات الجارية، وإظهار التضامن القوي من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي للصومال".

ودعا بان مسؤولي الحكومة الانتقالية إلى استكمال كتابة الدستور قبل انعقاد مؤتمر لندن العام المقبل. وأضاف "لدينا خارطة طريق تنتهي في أغسطس/آب المقبل، ويجب علينا المضي قدما في تنفيذها بطريقة شفافة وشاملة".

وأثنى المسؤول الأممي على جهود بعثة الاتحاد الأفريقي في مقديشو، وطالب بزيادة عدد القوات الأفريقية إلى 12 ألف جندي وإمدادها بطائرات عسكرية.

وعلى الصعيد الإنساني، قال بان "إن جهود الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية أنقذت أرواح آلاف الصوماليين من الموت بسبب المجاعة".

وخاطب الصوماليين قائلا "أنتم لستم وحدكم، فالأمم المتحدة والمجتمع الدولي يقف معكم ويشارك في بناء مستقبلكم".

وقال بان كي مون "يمكن أن يلعب الاتحاد الأفريقي، والمنظمات الإقليمية الأخرى دورا حاسما في الصومال بالتعاون مع الأمم المتحدة".

وأدان الأمين العام تصرفات حركة الشباب المجاهدين ضد المنظمات الإنسانية العاملة في الصومال التي قال إنها تعمل من أجل إنقاذ الأرواح.

ودعا جميع فئات الصومال بما في ذلك حركة الشباب المجاهدين إلى المشاركة في صنع السلام، واحترام حقوق الإنسان، مشيرا إلى أن الفرصة مواتية لتحقيق ذلك.

المصدر : الجزيرة

التعليقات