انفجار اللغم الأرضي جاء بعد يومين من تفجير سيارة مفخخة

عبد الرحمن سهل-كيسمايو

قتل سبعة جنود حكوميين في الصومال وأصيب عدد آخر في انفجار لغم أرضي أمس الجمعة بمركبتهم العسكرية في منطقة تقع بين بلدة طوبلي الحدودية ومنطقة تابتا العسكرية بولاية جوبا السفلى.

ولم تعلن حركة الشباب المجاهدين رسميا مسؤوليتها عن التفجير، لكن إذاعة الأندلس الإسلامية الناطقة باسمها ذكرت أن وحدة المتفجرات التابعة للحركة قامت بتفجير العربة العسكرية.

وقالت الإذاعة إن من بين القتلى ضابطا يدعى محمد فود كان بمثابة منسق العمليات العسكرية لقوات أزانيا المتحالفة مع القوات الحكومية الصومالية والقوات الكينية في حملتهم العسكرية ضد مقاتلي الحركة في ولاية جوبا السفلى.

وأكد شاهد عيان يدعى عبد الرزاق محمد للجزيرة نت مقتل الجنود السبعة، وأضاف أن بينهم ضابطا كبيرا، مشيرا إلى تدمير عربتهم العسكرية تماما.

وعادة ما يقوم مقاتلو الحركة بنصب كمائن للقوات الصومالية والكينية على الطريق الذي يربط بلدة طوبلي بمدينة قوقاني، غير أنهم لجؤوا -فيما يبدو- هذه المرة لتفجير الألغام الأرضية عن بعد.

المصدر : الجزيرة