آلية عسكرية تابعة لقوات مجلس التعاون التي دخلت المنامة في مارس الماضي (رويترز)

حذرت المملكة العربية السعودية من المساس بأمن واستقرار مملكة البحرين، مؤكدة وقوفها الدائم معها ملكا وحكومة وشعبا.

وفي كلمة باجتماع رؤساء مجالس الشورى والنواب والوطني والأمة بدول مجلس التعاون الخليجي بجدة، أشاد رئيس مجلس الشورى السعودي عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ بما أسماه القرار الحكيم الذي اتخذه قادة دول مجلس التعاون الخليجي بتواجد قوات درع الجزيرة في البحرين للحفاظ على المنشآت الحيوية وحماية البلد ممن يضمر الشر له، وفق تعبيره.

يأتي ذلك بينما نظم عشرات من المتظاهرين الموالين للحكومة في البحرين اليوم السبت مسيرة إلى مكاتب حزب بحريني معارض ولطخوا البناية بكتابات ضد الشيعة وإيران، حسب ما أفاد مقيمون.

وقالوا إن الوعد حزب علماني متحالف مع حزب الوفاق الشيعي المعارض الذي قاد هذا العام الاحتجاجات ضد الحكومة.

وذكر راضي الموسوي -نائب الأمين العام لحزب الوعد- في تصريح لرويترز أن هذه البناية أحرقت مرتين وقام الحزب بإصلاحها، لكن الأمر لم يتكرر اليوم بسبب تدخل الشرطة.

وكانت البحرين شهدت في مارس/آذار الماضي موجة من الاحتجاجات تطالب بإصلاحات سياسية ودستورية أدت إلى عصيان مدني وإضراب عام، وقتل فيها العشرات.

وقد توصلت لجنة عينتها الحكومة من المحققين الدوليين إلى وجود أدلة على وقوع انتهاكات بشكل منهجي ضد المحتجين.

المصدر : وكالات