روس ليتينن تمسكت بمعارضتها انضمام فلسطين إلى الأمم المتحدة (الأوروبية-أرشيف)
عدل عدد من النواب الأميركيين عن تجميد مساعدة بنحو 200 مليون دولار مقدمة إلى الفلسطينيين كانت قد علقت بسبب معارضتهم طلب انضمام فلسطين إلى الأمم المتحدة كعضو كامل، بحسب ما أفاد به مصدر في الكونغرس الاثنين.

وقد احتجز الكونغرس هذه المساعدات يوم 18 أغسطس/آب الماضي وفقا لمكتب الرئيسة الجمهورية للجنة الشؤون الخارجية للمجلس إيليانا روس ليتينن.

وكانت النائبة النافذة قد رفعت اعتراضها على دفعة أولى بمبلغ 50 مليون دولار في رسالة بعثت بها يوم 2 سبتمبر/أيلول الماضي إلى الوكالة الاتحادية الأميركية للمساعدة على التنمية.

وتقرر مؤخرا صرف دفعة ثانية بنحو 148 مليون دولار مخصصة للشرطة الفلسطينية بعدما تلقت اللجنة ضمانات مختلفة بشأن استخدام هذا المبلغ وأهمية المساعدة بالنسبة للأمن القومي الأميركي.

وفي إسرائيل، قال مسؤول إسرائيلي -فضل عدم ذكر اسمه- لوكالة الأنباء الفرنسية إن "صرف هذه الأموال إشارة يوجهها الكونغرس إلى الفلسطينيين.. عليهم أن يعيدوا النظر في سياستهم ويتجهوا نحو التفاوض بدلا من المواجهة".

ورغم الإفراج عن هذه المساعدة، تعارض روس ليتينن وعدد آخر من النواب -سواء من الجمهوريين أو الديمقراطيين- إضافة إلى البيت الأبيض، انضمام فلسطين إلى الأمم المتحدة.

وطلبت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون من الكونغرس يوم 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بعدم المساس بالمساعدات المقدمة للسلطة الفلسطينية، محذرة من أن رفض ذلك الطلب سيترك فراغا قد تستغله حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة لصالحها.

عباس قدم رسميا طلب بلاده الانضمام
إلى الأمم المتحدة (الأوروبية-أرشيف)
وتؤكد الولايات المتحدة أن انضمام فلسطين إلى الأمم المتحدة والذي طالب به الرئيس محمود عباس, لن يكون له أي معنى ما لم يسبق باتفاق سلام مع إسرائيل, في حين دعت اللجنة الرباعية للشرق الأوسط (الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وروسيا والولايات المتحدة) للتوصل إلى اتفاق شامل بين الجانبين قبل نهاية العام 2012.

وأشار العديد من النواب الأميركيين إلى إمكانية إعادة النظر في المساعدة الأميركية المقدمة إلى الفلسطينيين وحتى في مساهمة واشنطن المالية في الأمم المتحدة، وذلك بعد تقديم طلب انضمام فلسطين كدولة إلى الأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول الماضي.

وعاقبت الولايات المتحدة منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو) الأسبوع الماضي بعد قبولها عضوية دولة فلسطين، وذلك بتعليق مساهمتها المالية في هذه المنظمة على الفور.

المصدر : الصحافة الفرنسية