بقايا عربة محترقة جراء المعارك المستمرة بين الجيش اليمني ومسلحي القاعدة (أرشيف)

أعلن حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن الخميس عن نجاة أحد قياداته من كمين مسلح، يحمل بصمات تنظيم القاعدة، أدى إلى إصابته ومرافقيه بجراح وتم نقلهم إلى المستشفى
.

وقال الحزب الحاكم عبر موقعه الإلكتروني إن عضو اللجنة الدائمة المركزية بالحزب الهيثمي عشال، نجا مساء أمس الخميس من محاولة اغتيال تعرض لها وهو في طريقه من أبين إلى صنعاء.

وأضاف أن جماعة مسلحة -يشتبه في انتمائها للقاعدة- نصبت له كمينا مسلحا في الطريق المؤدي من مديرية رداع بمحافظة البيضاء إلى مدينة ذمار, وأطلقت على السيارة التي كان يستقلها مع مرافقيه وابلا من الرصاص.

وأوضح الحزب أن عشال أصيب في ظهره، كما أصيب أحد مرافقيه في الحادث ونقلا إلى أحد مستشفيات ذمار.

وكان انتحاري من القاعدة فجر نفسه بحزام ناسف في 17 أغسطس/آب الماضي في مديرية مودية بمحافظة أبين بثلاثة من أقارب الهيثمي عشال مما أدى إلى مقتلهم.

وتأتي هذه العملية في حين كان مسلحون قد نفذوا عملية اغتيال في الـ12 من سبتمبر/أيلول الماضي استهدفت نجل القيادي المعارض محمد حسين عشال في صنعاء من قبل ملثم كان يستقل دراجة نارية يعتقد أنه من تنظيم القاعدة.

وتدور مواجهات عنيفة بين الجيش اليمني والقاعدة بمحافظة أبين منذ مايو/أيار الماضي بعدما تمكن عناصر التنظيم من السيطرة على ثلاث مدن من بينها مدينة زنجبار عاصمة المحافظة.

يذكر أن اليمن تشهد أعمال عنف بين القوات الموالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح والمتظاهرين المعارضين للنظام، الذين يطالبون بالإطاحة بصالح، منذ يناير/كانون الثاني الماضي.

المصدر : وكالات