جابر المبارك الحمد الصباح كان مكلفا بحقيبة الدفاع في الحكومة المستقيلة (الفرنسية-أرشيف)

أصدر أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قرارا عين بموجبه 
جابر المبارك الحمد الصباح رئيسا للوزراء، وذلك عقب استقالة حكومة الشيخ ناصر المحمد الصباح أمس الأول.

وكانت حكومة ناصر المحمد الصباح قد استقالت بعد أن اقتحم محتجون ونواب معارضون مقر البرلمان للمطالبة بتنحي رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح فيما يتصل بمزاعم فساد.

وبعد صدور القرار الأميري بتعيين جابر المبارك الحمد الصباح بتشكيل الحكومة قررت كتلة المعارضة وقف كامل التجمعات بساحة الإرادة وبررت موقفها بالقرارات المصيرية التي يتخذها أمير البلاد.

وكان جابر المبارك نائبا أوّل لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للدفاع في الحكومة المستقيلة.

وقد أعلن رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي رفع جلسة المجلس التي كانت مقررة أمس الثلاثاء نهائيا، وقال إنه لن يدعو إلى عقد جلسة قادمة حتى يتم تشكيل الحكومة الجديدة.

وتحدثت مصادر نيابية عن أن الخرافي طالب في اجتماع مجلس الوزراء الأخير بتطبيق الأحكام العرفية لمدة ستة أشهر.

يُذكر أن مرسوما أميريا صدر الاثنين بقبول استقالة الحكومة إثر تقديمها استقالتها إلى الأمير، وتكليف كل من رئيس الوزراء ناصر المحمد الصباح والوزراء بتصريف الأعمال لحين تشكيل الحكومة الجديدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات