آيسلندا تعترف بفلسطين دولة مستقلة
آخر تحديث: 2011/11/30 الساعة 10:20 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/30 الساعة 10:20 (مكة المكرمة) الموافق 1433/1/5 هـ

آيسلندا تعترف بفلسطين دولة مستقلة

الرئيس الآيسلندي غريمسون والرئيس الفلسطيني عباس أثناء لقائهما برام الله عام 2008 (الفرنسية-أرشيف)

اعترفت آيسلندا بفلسطين دولةً مستقلة على حدود عام 1967 لتصبح بذلك أول دولة في أوروبا الغربية تقوم بذلك، وبعد اعتراف آيسلندا ارتفع إلى 130 عدد الدول التي اعترفت بفلسطين دولة مستقلة.

وصوّت 38 عضوا من أعضاء البرلمان وعددهم 63 لصالح القرار الذي تقدم به وزير الخارجية أوسور سكاربدينسون، في حين امتنع 13 نائبا عن التصويت وتغيّب 12 آخرون، ولم يصوت أي نائب ضد القرار.

وأورد القرار أن البرلمان "يسمح للحكومة بالاعتراف بفلسطين كدولة مستقلة وسيدة ضمن الحدود التي سبقت حرب 1967".

وأبلغ سكاربدينسون إذاعة "آر يو في" الرسمية أن البرلمان يحث في الوقت ذاته الإسرائيليين والفلسطينيين على السعي لاتفاق سلام على أساس القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة بما في ذلك الاعتراف المتبادل بدولة إسرائيل ودولة فلسطين.

وأكد البرلمان أن "منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي لكل الشعب الفلسطيني"، مذكرا بحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى وطنهم.

ويأتي الاعتراف الآيسلندي بعد نحو شهر من حصول فلسطين على عضوية كاملة في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) بدعم من 11 دولة أوروبية بينها آيسلندا نفسها.

تثمين فلسطيني
لكن من المتوقع ألا يكون الاعتراف الآيسلندي -الذي تزامن مع اليوم العالمي الذي أعلنته الأمم المتحدة للتضامن مع الشعب الفلسطيني- أكثر من خطوة رمزية مع سعي السلطة الفلسطينية لنيل اعتراف أممي، لكن طلبها فشل حتى الآن في الحصول على مقعد في المنظمة الدولية.

من جانبه ثمن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي قرار البرلمان الآيسلندي واعتبر الاعتراف بمثابة "إنجاز جديد يضاف إلى مجموع الإنجازات السياسية الفلسطينية التي تحققت مؤخرا".

وأوضح أنه باعتراف آيسلندا الأخير، يصل عدد الدول المعترفة بدولة فلسطين إلى 130 دولة.

وأضاف الوزير الفلسطيني أنه سيزور آيسلندا لتسلم قرار الاعتراف والتوقيع على اتفاقية الاعتراف المتبادل لإقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين.

المصدر : وكالات

التعليقات