حجاج بيت الله بدؤوا يستعدون لركن الحج الأعظم (الفرنسية)

يبدأ حوالي ثلاثة ملايين حاج غدا الجمعة التوجه إلى مشعر منى القريب من مكة المكرمة لقضاء يوم التروية والمبيت اقتداء بالنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وللمبيت في منى، ينفر حجاج بيت الله الحرام إليها منذ ساعات الصباح الأولى من هذا اليوم اقتداء بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم استعدادا للصعود إلى عرفات يوم التاسع لأداء ركن الحج الأعظم.

ومع غروب شمس اليوم التاسع ينفر الحجيج إلى مزدلفة حيث يؤدون صلاتي المغرب والعشاء جمعا وقصرا ثم يتوجهون مع ساعات الصباح الأولى إلى منى في أول أيام عيد الأضحى لرمي جمرة العقبة الكبرى وذبح الهدي ثم الحلق أو التقصير فيتحللون من إحرامهم تحللا أصغر.

عقب ذلك يتجهون إلى مكة المكرمة لطواف الإفاضة والسعي بين الصفا والمروة وبذلك يتحللون تحللا أكبر.

وفي السياق أعلن وزير الصحة السعودي عبد الله بن عبد العزيز الربيعة أن الوزارة جندت 20 ألف موظف تحت مظلتها من أطباء وفنيين وكوادر تمريضية وإداريين لخدمة الحجاج.

وكشف الربيعة، في لقاء مفتوح برؤساء تحرير الصحف ورجال الفكر والكتاب وممثلي وسائل الإعلام المختلفة بمكتبه بمدينة جدة، أن "الوزارة ومنذ بدء موسم الحج لهذا العام أجرت ما يقارب 200 عملية قسطرة و12 عملية جراحة للقلب المفتوح للحجاج". وذكر أن "وضع الحجاج آمن صحيا ولم تسجل أي أمراض وبائية".

المصدر : وكالات