زيارة بايدن تتزامن مع قرب الانسحاب الأميركي المفترض من العراق (الفرنسية-أرشيف)

وصل جوزيف بايدن نائب الرئيس الأميركي إلى العراق مساء اليوم الثلاثاء في زيارة غير معلنة بالتزامن مع قرب انتهاء الوجود العسكري في هذا البلد الذي غزته الولايات المتحدة عام 2003.

وأعلن البيت الأبيض أن من المقرر أن يلتقي بايدن الزعماء العراقيين والقوات الأميركية قبل مهلة حُددت لها نهاية العام لاكتمال الانسحاب الأميركي من العراق.

وسوف يرأس بايدن اجتماعا للجنة التنسيق الأميركية العراقية العليا لمناقشة التعاون الحالي بشأن قضايا تتعلق بالدبلوماسية والتجارة وتنفيذ القانون والدفاع.

ومن المقرر أن يجري بايدن محادثات مع الرئيس العراقي جلال طالباني ورئيس حكومته نوري المالكي ورئيس البرلمان أسامة النجيفي وزعماء سياسيين آخرين. وسيلقي أيضا كلمة في مراسم تكريم القوات الأميركية والعراقية.

كما من المتوقع أن تتناول المباحثات الزيارة المرتقبة التي من المقرر أن يقوم بها المالكي إلى واشنطن الشهر المقبل، فضلا عن موضوع بقاء مدربين أميركيين في العراق ومنحهم حصانة قانونية.

وقد تكون هذه الزيارة الأخيرة لبايدن قبل انسحاب القوات الأميركية من العراق المقرر نهاية العام الحالي بموجب الاتفاقية الأمنية الموقعة بين البلدين عام 2008. إلا أن الولايات المتحدة ستبقي مئات الجنود بصفة مدربين وحراس أمنيين. 

المصدر : وكالات