محادثات عبد الله مع بيريز تأتي بعد أسبوع من اجتماعه مع عباس برام الله
(رويترز-أرشيف)

أجرى ملك الأردن عبد الله الثاني والرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز اليوم الاثنين مباحثات في العاصمة الأردنية عمان، تناولت العقبات التي تعترض المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية.

وقالت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) إن اللقاء بين الجانبين تناول سبل تجاوز العراقيل التي تحول دون إحياء مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين على أساس حل الدولتين، وفي إطار قرارات الشرعية الدولية والمرجعيات المتفق عليها خصوصا مبادرة السلام العربية بما يعيد الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وشدد الملك خلال اللقاء على ضرورة وقف إسرائيل للإجراءات أحادية الجانب، خصوصا وقف جميع أشكال الاستيطان الذي يشكل عقبة حقيقية ورئيسة أمام مساعي تحقيق السلام.

كما طالب بعدم اتخاذ أي إجراءات لتغيير معالم القدس أو المساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة المقدسة.

وأكد أن حل جميع قضايا الوضع النهائي، وفي مقدمتها ملف اللاجئين والحدود والقدس، وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على أساس خطوط عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، هو الأساس لإنهاء عقود طويلة من الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) أن الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز استعرض خلال اللقاء الجهود التي يمكن أن تقوم بها إسرائيل في المرحلة المقبلة لبناء أجواء الثقة مع السلطة الوطنية الفلسطينية.

وتأتي زيارة بيريز، الخاطفة وغير المعلن عنها، إلى عمّان إثر زيارة قام بها الملك عبد الله الثاني إلى رام الله الأسبوع الماضي، حيث اجتمع بالرئيس الفلسطيني محمود عباس، وهي المرة الأولى التي يقوم فيها الملك الأردني بزيارة رام الله بعد تولي عباس رئاسة السلطة الفلسطينية عام 2005.

المصدر : وكالات