الأسطول سيزور مرفأ طرطوس الربيع القادم بقيادة حاملة الطائرات الأميرال كوزنيتسوف (الجزيرة نت)

تعتزم روسيا إرسال أسطول من السفن الحربية العام المقبل إلى سوريا من أجل توقف بسيط في وقت يتصاعد خلاله التوتر بين موسكو والغرب بشأن الأزمة في هذا البلد.

 

ونقلت صحيفة "إزفستيا" الروسية اليوم الاثنين عن ناطق باسم رئيس أركان البحرية الروسية قوله إن السفن التي ستكون بقيادة حاملة الطائرات الروسية الوحيدة الأميرال كوزنيتسوف، سترسو ربيع 2012 في مرفأ طرطوس حيث تقع قاعدة بحرية روسية.

 

وتستخدم هذه القاعدة التي أقيمت في عهد السوفيات لصيانة وتموين السفن ولا ترسو فيها حاليا أي سفينة.

 

وستغادر الأميرال كوزنيتسوف -التي توقفت قبالة سواحل طرطوس في 1995 و2007- مطلع ديسمبر/كانون الأول بحر بارنتس وتلف حول أوروبا من الغرب ثم تدخل البحر المتوسط عبر مضيق جبل طارق.

 

وحاملة الطائرات التي تنقل حوالي عشر مقاتلات لا يمكنها دخول المرفأ بسبب حجمها وستبقى في عرض البحر.

 

وأكد الناطق باسم البحرية أن مشروع إرسال سفن إلى سوريا ليس مرتبطا بالمواجهات التي يشهدها هذا البلد.

 

وقال يجب ألا ينظر إلى توقف السفن الروسية في طرطوس على أنه رد فعل على الأحداث في سوريا وأن الأسطول سيتوقف في بيروت وجنوا (إيطاليا) وقبرص.

 

وأوضح أن توقف قطع الأسطول الروسي كان مقررا منذ 2010 عندما لم يكن هناك شيء وقد تم الإعداد بنشاط (للرحلة) ولم يكن هناك أي سبب لإلغائها أو تأجيلها.  

المصدر : الفرنسية