الأحمد (يمين) أكد أن تشكيل حكومة توافق سيتم حسمه بلقاء مع حماس والفصائل (الجزيرة- أرشيف)

أعلن اليوم السبت عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني (فتح) أن تشكيل حكومة توافق فلسطينية جديدة بموجب اتفاق المصالحة سيتم حسمه في لقاء مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وباقي الفصائل في الـ20 من الشهر المقبل بالقاهرة.

وأكد عزام الأحمد للإذاعة الفلسطينية الرسمية أن لقاء الحركتين الخميس الماضي بالقاهرة لم يتطرق إلى الأسماء المرشحة لرئاسة تلك الحكومة وموعد تشكليها بانتظار عقد اجتماع موسع لكافة الفصائل.

وأضاف أن حماس أكدت خلال اللقاء موقفها برفض تعيين سلام فياض، ولهذا تم إرجاء مناقشة اسم نهائي لرئيس الوزراء في إطار فتح ومع الفصائل والشخصيات المستقلة ومع حماس بحيث يكون هناك توافق كامل.

واعتبر الأحمد أن البارز في التفاهمات التي تم التوصل إليها باجتماعات القاهرة بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس وخالد مشعل (رئيس المكتب السياسي لحماس) هو الشق السياسي.

وقال إنه تم التأكيد باللقاء على وثيقة الوفاق الوطني واتفاق القاهرة والوثيقة المصرية حول دولة فلسطينية على حدود 67 عاصمتها القدس الشرقية والمفاوضات، وفق الأسس التي أعلنتها القيادة الفلسطينية، وهي أن لا مفاوضات بدون وقف الاستيطان وبدون قبول حدود 1967 أساسا لحل الدولتين.

وأضاف أنه تم التأكيد على التهدئة بالضفة الغربية وقطاع غزة، والالتفاف حول "المقاومة الشعبية" معتبرا أن كل ذلك يعد إضافات سياسية مهمة تؤسس للمرحلة القادمة.

وأكد الأحمد أن الانتخابات التشريعية للوطني الفلسطيني ستجرى في مايو/ أيار المقبل وفق ما تم الاتفاق عليه بالقاهرة،لافتا إلى أنه ستتم إعادة تشكيل لجنة الانتخابات المركزية.

وأشار إلى أن اجتماع الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير، وهو برئاسة عباس وعضوية رئيس المجلس الوطني الفلسطيني وأعضاء اللجنة التنفيذية للمنظمة والأمناء العامين للفصائل وشخصيات مستقلة، سيعقد يوم الـ22 من الشهر المقبل بالقاهرة.

المصدر : الألمانية