مترشحون للانتخابات البرلمانية أثناء تقديم ترشحاتهم (الجزيرة نت)

أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم في مصر أمس مرسوما بقانون يقضي بتعديل قانون الانتخابات بحيث يتم مد فترة التصويت في الانتخابات البرلمانية لتصبح يومين لكل مرحلة بدلا من يوم واحد، وذلك لإتاحة فرصة أكبر للناخبين للإدلاء بأصواتهم.

وقال مصدر في اللجنة العليا للانتخابات إن اللجنة ستدرس التعديل اليوم السبت تمهيدا لإصدار قرار بتفعيل التعديلات الجديدة, وهو ما يعني أن تتم المرحلة الأولى للانتخابات يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين.

ويتوقع أن تجري مرحلة الإعادة هي الأخرى ليومين بدءا من 5 ديسمبر/كانون الأول المقبل، في حين تبدأ المرحلة الثانية للانتخابات يوم 14 من الشهر نفسه ليومين أيضا, على أن تكون الإعادة يومي 21 و22 من الشهر نفسه.

وووفقا للتعديل المتوقع, ستُجرى المرحلة الثالثة يومي 3 و4 يناير/كانون الثاني المقبل، على أن تكون الإعادة يومي 10 و11 من الشهر نفسه.

ويعكس مرسوم القانون إصرار المجلس العسكري على إجراء الانتخابات البرلمانية في موعدها، رغم مطالبة البعض بتأجيلها بسبب الوضع الراهن في ظل المظاهرات المطالبة بالتعجيل بتسليم السلطة إلى المدنيين.

كما أن تمديد فترة التصويت إلى يومين بدلا من يوم واحد، ربما يكون عاملا مساعدا في تأمين عملية الانتخابات.

المصدر : الجزيرة