موقع انفجار سابق في البصرة (الأوروبية)

قتل عشرة أشخاص وجرح 57 آخرون في ثلاثة انفجارات هزت سوقا شعبيا وسط البصرة جنوبي العراق.

وقال مدير صحة البصرة رياض عبد الأمير لوكالة الأنباء الفرنسية إن عشرة أشخاص قتلوا وجرح 57 آخرون في تفجيرات البصرة الخميس، فيما أعلن مصدر في وزارة الداخلية أن عشرة أشخاص قتلوا وأصيب 45 على الأقل بجروح، في حين قال مصدر بالشرطة لرويترز إن 11 شخصا قتلوا وأصيب 42.

وقال مسؤولون إن كثيرا من القتلى والجرحى من أفراد الشرطة والجيش الذين وصلوا إلى موقع الانفجار الأول.

وفي المسيب جنوب بغداد قالت الشرطة إن ثلاث قنابل انفجرت في منزل عضو بمجالس الصحوة المدعومة من الحكومة في قرية بهبهان قرب المدينة.

وذكر مصدر بالشرطة المحلية أنه لم ترد تقارير عن وقوع خسائر بشرية، فيما قال مصدر آخر بالشرطة إن رجلين كانا داخل المنزل أصيبا في الانفجارات.

وفي الموصل شمالي العراق قتل جندي عراقي عندما أطلق مسلحون النار على نقطة تفتيش للجيش العراقي شرق المدينة، بحسب مصدر بالشرطة.

وفي بلدة البعاج شمال غرب بغداد قال مصدر بالشرطة إن جنديا عراقيا قتل وأصيب ضابط عندما اندلعت اشتباكات بين مسلحين ودورية للجيش العراقي.

تطورات أخرى
وفي تطورات أخرى نفذت السلطات العراقية صباح الخميس حكم الإعدام في 16 عنصرا من تنظيم القاعدة أدينوا بجرائم قتل، بحسب ما أفاد المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال القاضي عبد الستار البيرقدار إن "هؤلاء أعدموا على خلفية قتلهم بائعي غاز عام 2006، وارتكاب جريمة عرس الدجيل في العام نفسه".

وفي محافظة ديالى شمال شرق بغداد عثرت السلطات العراقية الخميس على مقبرة جماعية تضم رفات تسعة أشخاص في قرية الجيايلة شمال الخالص التي كانت تعتبر أحد معاقل تنظيم القاعدة.

وذكرت قيادة عمليات بعقوبة أن "كل الجثث عليها آثار إطلاق نار في الصدر ومعصوبة الأعين ومشدود الأيدي"، موضحة أنه جرى العثور على هذه المقبرة عصر الخميس بعدما أبلغ أحد الفلاحين الأجهزة الأمنية عنها.

المصدر : وكالات