لافتات المرشحين غطت مبنى نقابة المحامين بالقاهرة (الجزيرة)


أنس زكي-القاهرة

 

حقق المرشحون المدعومون من جماعة الإخوان المسلمين فوزا كبيرا في انتخابات مجلس نقابة المحامين المصريين وفقا للنتائج التي أعلنت بالقاهرة اليوم، وذلك بعد أن كان منصب النقيب قد ذهب إلى زعيم الحزب الناصري.

 

ووفقا للنتائج التي أعلنتها اللجنة القضائية المشرفة على انتخابات النقابة التي أجريت الأحد الماضي فقد فاز ممثلو "لجنة الشريعة" المدعومة من الإخوان المسلمين بـ13 مقعداً من أصل 15 على المستوى العام، و15 مقعدا على مستوى المحاكم الابتدائية، لتسيطر القائمة على 28 مقعداً في مجلس النقابة الذي يبلغ عدد أعضائه 44 عضواً، فيما توزعت باقي المقاعد بين القوميين والمستقلين.


سامح عاشور -وهو رئيس الحزب الناصري- حقق فوزا كبيرا في منصب النقيب حيث حصل على أكثر من 38 ألف صوت متقدما بنحو ثمانية آلاف صوت عن منافسه الأقرب
نقيب ناصري
وجاء إعلان النتائج اليوم بعد أن تم الإعلان يوم الاثنين الماضي عن فوز سامح عاشور -وهو رئيس الحزب الناصري- بمنصب النقيب إثر حصوله على أكثر من 38 ألف صوت متقدما بفارق كبير بلغ نحو ثمانية آلاف صوت عن أقرب منافسيه وهو محمد كامل الذي ينتمي لحزب الوفد ويحظى بدعم المحامين المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، في حين حصل مختار نوح وهو قيادي سابق بجماعة الإخوان على نحو 17 ألف صوت وحصل منتصر الزيات الذي ينتمي أيضا للتيار الإسلامي على ما يقرب من 11 ألف صوت.

 

كانت نتيجة المنافسة على منصب النقيب قد أعلنت بعد يوم واحد من إجراء الانتخابات التي قالت اللجنة القضائية المشرفة عليها إنها شهدت مشاركة نحو تسعين ألفا من بين 269 ألف محام كان لهم حق التصويت.

 

وعقب فوزه أكد عاشور -وهو نقيب سابق للمحامين- أن النقابة سيكون لها دور كبير في الثورة المصرية خلال المرحلة القادمة يتمثل في الإشراف على الانتخابات البرلمانية المقبلة، كما ستحرص على القيام بدور فعال في عملية إعداد الدستور المرتقب.

 

رئيس (لجنة الشريعة) محمد طوسون يصف فوزهم بأنه كاسح (الجزيرة)
فوز كاسح
واعتبر رئيس كتلة "لجنة الشريعة" محمد طوسون في حديث للجزيرة نت أن الفوز الذي تحقق هو نتيجة لثقة المحامين بالتيار الإسلامي بالنقابة فضلا عن غياب التزوير الذي قال إنه كان ضيفا دائما على الانتخابات التي كانت تجرى في عهد النظام السابق.

 

وعن الفوز الكبير الذي حققه الإسلاميون في انتخابات مجلس النقابة مقابل الفشل في انتخابات منصب النقيب، أرجع طوسون ذلك إلى تشتت الأصوات بين ثلاثة مرشحين يحظون بدعم التيار الإسلامي وهم محمد كامل ومختار نوح ومنتصر الزيات.

ووصف رئيس "لجنة الشريعة" أن فوز قائمتهم كان كاسحا لأن مرشحيهم نافسوا على 13 مقعدا من المقاعد 15 وفازوا بها جميعا أي بنسبة نجاح بلغ 100%، كما نافسوا على عشرين مقعداً وفازوا بـ15 منها على مستوى المحاكم الابتدائية.  

المصدر : الجزيرة