الأمير نايف أثناء اللقاء مع الشيخ حمد بن جاسم (رويترز)

بحث ولي العهد السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز مع رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني المستجدات على الساحات العربية والإقليمية والدولية، خاصة الأوضاع في سوريا.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن الجانبين السعودي والقطري ناقشا خلال اللقاء الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين، وآخر المستجدات على الساحات العربية والإقليمية والدولية.

ونقلت وكالة يونايتد برس إنترناشونال عن مصادر قريبة من المباحثات أن رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري عرض على ولي العهد السعودي الأوضاع في سوريا، والجهود العربية المبذولة لوقف العنف والقتل ضد المدنيين السوريين.

ومن المقرر أن يعقد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل اجتماعا مع نظيره القطري -الذي يترأس الدورة الحالية للجامعة العربية- يتطرقان خلاله إلى الوضع في سوريا، وجهود الجامعة لوقف إراقة دماء السوريين، والخطوات التي ستتخذها الجامعة خلال الاجتماع المقبل لوزراء الخارجية العرب.

وكان الوزير القطري وصل إلى الرياض في وقت سابق الثلاثاء في زيارة تستمر عدة ساعات، يلتقي خلالها مع عدد من المسؤولين السعوديين للبحث في تطورات الأوضاع في المنطقة.

المصدر : وكالات