شرطة تونس تفرق مظاهرة بالقصرين
آخر تحديث: 2011/11/24 الساعة 01:19 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/24 الساعة 01:19 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/29 هـ

شرطة تونس تفرق مظاهرة بالقصرين

مدن تونسية شهدت مظاهرات احتجاجية برغم نجاح الثورة (الجزيرة-أرشيف)

أطلقت الشرطة التونسية النار في الهواء لتفريق مظاهرة في مدينة القصرين جنوب غربي تونس العاصمة.

ونقلت وكالة رويترز عن شهود عيان قولهم إن المتظاهرين خرجوا إلى الشوارع احتجاجا على أن السلطات لم تعط تقديرا منصفا للأشخاص الذين قتلوا في المنطقة على أيدي الشرطة أثناء الثورة التونسية في وقت سابق من هذا العام.

والقصرين تقع في الوسط الغربي لتونس، وسقط فيها نحو خمسين قتيلا إبان الثورة التونسية، وينظر إلى المحامين في القصرين وغيرهم من النشطاء على أنهم كان لهم دور في مواجهة آلة القتل والقمع، ومكنت احتجاجاتهم والمظاهرات التي نظموها في بدايات الثورة التونسية من إعطاء زخم لتحركات الشارع.

المجلس المنتخب
وتأتي المظاهرات في القصرين بعد يوم من انعقاد أول جلسة للمجلس الوطني التأسيسي المنتخب، الذي اختار زعيم حزب التكتل من أجل العمل والحريات  مصطفى بن جعفر رئيسا له، بعد عشرة أشهر من الإطاحة بنظام الرئيس زين العابدين بن علي.

واتفقت الأحزاب الرئيسية الثلاثة في المجلس -وهي حزب حركة النهضة (89 مقعدا)، وحزب المؤتمر من أجل الجمهورية برئاسة منصف المرزوقي (29 مقعدا)، والتكتل- على ترشيح بن جعفر لرئاسة المجلس الوطني التأسيسي.

وكانت هذه الأحزاب -التي تشكل غالبية في المجلس- وقعت مساء الاثنين اتفاقا فيما بينها نص أيضا على ترشيح منصف المرزوقي (66 عاما) زعيم المؤتمر من أجل الجمهورية لرئاسة الجمهورية، والأمين العام لحزب حركة النهضة حمادي الجبالي (62 عاما) لرئاسة الحكومة الانتقالية الجديدة. كما توافقت على توزيع الحقائب الوزارية، والنظام الداخلي للسلطات وبرنامج الحكومة.

وتتمثل مهمة المجلس أساسا في وضع دستور جديد يحل محل دستور 1959، والإشراف على السلطة التنفيذية، وتولي التشريع لحين تنظيم انتخابات عامة في ضوء الدستور الجديد المتوقع الفراغ منه في غضون سنة.

وسيتولى المجلس التأسيسي اختيار رئيس مؤقت جديد خلفا لـفؤاد المبزع، وبعدها يكلف الرئيس الجديد من تتفق عليه الغالبية في المجلس بتشكيل حكومة جديدة للمرحلة الانتقالية الثانية.

وستبقى الحكومة المؤقتة الحالية تتولى تصريف شؤون البلاد إلى حين تسليم سلطاتها إلى الحكومة الجديدة.

المصدر : رويترز

التعليقات