ارتفاع قتلى انفجار مقديشو إلى 11
آخر تحديث: 2011/11/23 الساعة 12:34 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/23 الساعة 12:34 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/28 هـ

ارتفاع قتلى انفجار مقديشو إلى 11

جريح من ضحايا الانفجار لدى وصوله إلى مستشفى مقديشو (الجزيرة نت) 

قاسم أحمد سهل-مقديشو

ارتفع عدد قتلى انفجار وقع أمس الثلاثاء جنوبي مقديشو إلى 11 مدنيا، في حين أصيب نحو عشرة آخرين بجروح إصابة بعضهم حرجة. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.

ونجم الانفجار عن عبوة ناسفة زرعت في جانب طريق داخل حي ودجر جنوبي مقديشو، وقال شهود عيان من سكان الحي للجزيرة نت إن العبوة تم تفجيرها عن بعد.

ولم يعرف من كان المستهدف في الانفجار الذي وقع في طريق غالبا ما يستعملها المسؤولون الحكوميون من الحي والقوات الحكومية، لكن القوات المحلية طوقت مكان الحادث بحثا عن المنفذين، ولم يعرف بعد ما إن كانت قد اعتقلت أشخاصا للاشتباه فيهم.
 
وفيما لم تتبن أية جهة المسؤولية عن هذا الحادث، قال المسؤول الحكومي لحي ودجر أحمد حسن عدو في حديث للصحافة إن ما سماها جماعة معادية للسلام تقف وراء الانفجار، في إشارة منه إلى حركة الشباب المجاهدين.
 
وأضاف المسؤول الحكومي أن المصابين تم نقل بعضهم إلى مركز طبي تابع لقوات الاتحاد الأفريقي فيما نقل بعض آخر إلى مستشفى المدينة للعلاج.

ويتزامن هذا الحادث مع تصريح أصدره مسؤول حركة الشباب المجاهدين لمدينة مقديشو الشيخ محمد حسن الليلة قبل الماضية، قال فيه إنهم نفذوا هجمات منسقة في مناطق كثيرة في العاصمة.
 
وأكد مسؤول الحركة أنهم استخدموا أساليب كثيرة من بينها هجمات بالعبوات الناسفة وبالقنابل اليدوية ضد مراكز الشرطة والمواقع الحكومية، وتنفيذ اغتيالات ضد رجال الأمن والجيش والمسؤولين الحكوميين وجنود قوات حفظ السلام في المناطق الخاضعة للسيطرة الحكومية.
 
واتهم الشيخ محمد حسن القوات الحكومية بالقيام بمضايقات وممارسات أخرى من بينها نهب الممتلكات ضد السكان في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة الصومالية بمقديشو، داعيا هؤلاء السكان إلى الرحيل من تلك المناطق إلى حيث يجدون الأمن وتطبق فيها الشريعة الإسلامية، حسب قوله.
 
كما حثهم إذا قرروا البقاء في تلك المناطق على "القتال ضد القوات الحكومية والصبر على الإيذاء والمضايقات التي يتعرضون لها من هذه القوات"، مشيرا إلى أنهم سيستمرون في تكثيف العمليات والهجمات المباشرة من أجل إضعاف القوات الحكومية والأفريقية. 
 

الشيخ محمد حسن عمر (وسط) يدعو لقتال القوات الحكومية (الجزيرة نت)  
مواجهات
وعلى صعيد آخر دارت أمس اشتباكات بين قوات حكومية ومقاتلي الشباب المجاهدين في ضواحي منطقة قوقاني الواقعة في جنوبي البلاد، واندلعت الاشتباكات بعد أن نصب مقاتلو الشباب كمينا لقوة حكومية كانت في مهمة نقل إمدادات إلى أحد مواقعها، حسب تأكيد شهود عيان.
 
وذكر المتحدث العسكري للشباب المجاهدين الشيخ عبد العزيز أبو مصعب في حديث للصحافة أنهم نصبوا كمائن للقوات الحكومية على مدى اليومين الماضيين كبدوها فيها خسائر كبيرة وقتلوا خمسة جنود منها واستولوا على أسلحتهم. ولم تعلق الحكومة الصومالية على هذه المعلومات.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية:

التعليقات