تصاعد العنف بجنوب اليمن
آخر تحديث: 2011/11/22 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/22 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/27 هـ

تصاعد العنف بجنوب اليمن

آثار مواجهات سابقة بين الجيش اليمني ومسلحي القاعدة بمدينة زنجبار (الجزيرة نت)

قتل وأصيب عدد من الأشخاص في موجة جديدة من أعمال العنف من بينها اشتباكات مع مسلحين يعتقد بانتمائهم لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي يسيطرعلى مناطق في الجنوب اليمني.
 
فقد نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مصدر قبلي قوله إن الجيش اليمني قتل 11 مسلحا في قصف مدفعي على مواقعهم قرب زنجبار عاصمة محافظة أبين بجنوب اليمن أمس الاثنين.
 
وكان المصدر القبلي يشير إلى من أسماهم مسلحين يعتقد بصلتهم بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي يسيطر مناطق في محافظة أبين مستفيدا من الوضع الأمني الهش الذي تشهده البلاد منذ اندلاع الاحتجاجات المطالبة بإسقاط نظام الرئيس علي عبد الله صالح.
 
وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الدفاع اليمنية على موقعها الإلكتروني اليوم الثلاثاء أن قوات الأمن قتلت ثلاثة مسلحين يشتبه بأنهم من متشددي القاعدة أثناء بحثها عن منفذي تفجير أودى بحياة اثنين من المارة.
 
وأضافت الوزارة أن القنبلة التي كانت مزروعة في قرية مودية تأتي وعلى ما يبدو انتقاما من قبل مسلحي القاعدة على هجوم قتلت فيه قوات الأمن ستة متشددين واعتقلت قياديا محليا للقاعدة في وقت سابق الاثنين.
 
وكانت وكالة الأنباء الفرنسية قد نقلت الاثنين عن مصدر قبلي جنوب اليمن تأكيده الأنباء التي تحدثت عن مقتل اثنين من المسلحين القبليين وإصابة خمسة بجروح في انفجار عبوة ناسفة في قرية مودية.
 
واتهم المصدر مناصري "القاعدة" بزرع العبوة، مضيفا أن "التنظيم المتطرف يستهدف أفراد القبائل الذين يمنعونه من عبور قريتهم وتنفيذ عمليات ضمنها".
 
وتقاتل القوات اليمنية مدعومة بأفراد قبائل وطائرات أميركية من دون طيار مجموعات القاعدة التي تسيطر على زنجبار كبرى مدن محافظة أبين منذ مايو/ أيار الماضي.
المصدر : وكالات

التعليقات