الاعتقالات تأتي بعد مرور ما يزيد على شِهر على صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحماس
(الجزيرة-أرشيف)

عاطف دغلس-نابلس

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء 19 فلسطينيا غالبيتهم من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بمدن رام الله ونابلس وجنين بالضفة الغربية.

وقالت مصادر صحفية فلسطينية للجزيرة نت إن قوات الاحتلال داهمت وبشكل استفزازي منازل المعتقلين في مدن وقرى رام الله وجنين في ساعات ما قبل فجر اليوم، واعتقلت 17 عنصرا تصفهم بأنهم "مطلوبون" لديها، بينما اعتقلت عنصرين آخرين في بلدة بيت فوريك شرق نابلس.

وأكد أهالي القرية أن الشابين هما وحيد عازم حج محمد وأحمد حسين حنني، وهما بالعشرينيات من العمر، جرى اعتقالهما أثناء اجتيازهما حاجزا إسرائيليا وضعته سلطات الاحتلال على مدخل القرية صباح اليوم.

جرار:
حملة الاعتقالات التي جرت اليوم استهدفت كل الفلسطينيين وليس فقط أبناء الجبهة الشعبية
ردود فعل
وقد استنكرت النائبة بالمجلس التشريعي عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، خالدة جرار، حملة الاعتقالات في صفوف الجبهة، وقالت إن حملات الاعتقال مستمرة ومتصاعدة منذ صفقة تبادل الأسرى "وفاء الأحرار" التي جرت بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإسرائيل قبل أكثر من شهر.

وأكدت خالدة جرار للجزيرة نت أن حملة الاعتقالات التي جرت اليوم استهدفت كل الفلسطينيين وليس فقط أبناء الجبهة الشعبية.

فالاحتلال كما تقول "لا يميز بين فلسطيني وآخر"، كي لا يبقي أي شكل من التلاحم والتواصل بين أبناء الشعب الفلسطيني.

وتوقعت جرار أن يستمر الاحتلال بحملات الاعتقال وتصعيده لها، خاصة في ظل هذه المرحلة "الحساسة" التي يسعى خلالها الطرفان الإسرائيلي والأميركي إلى إعادة ترتيب الأوراق بالمنطقة.

ولهذا السبب تحديدا تقوم إسرائيل بحملات تستهدف الجبهة الشعبية، لاسيما وأنها كانت قد أعلنت نيتها منذ اغتيال أمينها العام أبو علي مصطفى، عام 2001 "تدمير هذا التنظيم".

ووصفت خالدة جرار عملية الاقتحام التي نفذتها سلطات الاحتلال لمنازل المعتقلين بـ"الوحشية"، حيث جرى تفتيش غالبية المنازل بطريقة مستفزة كما تم تحطيم محتويات البعض منها.

الششتري: الجبهة مستهدفة وباستمرار من قبل الاحتلال الإسرائيلي  
من ناحيته قال القيادي بالجبهة الشعبية، زاهر الششتري، إن هذه الاعتقالات في صفوف التنظيم تؤكد أن الجبهة مستهدفة وباستمرار من قبل الاحتلال الإسرائيلي شأنها في ذلك شأن بقية الفصائل الفلسطينية.

وأكد الششتري أن الاحتلال يستهدف ومنذ بداية العام الجاري عناصر من الجبهة، في ظل موقف الحركة الثابت من قضايا الشعب الفلسطيني وثوابته "والتي لم تتغير ولم تغير نفسها".

وعزا هذه الاعتقالات للحالة النضالية التي تخوضها الجبهة ومعتقلوها بسجون الاحتلال وخارجها، مشيرا إلى أن هذه الحالة ستستمر ما دام الاحتلال قائما.

المصدر : الجزيرة