سوريا تقبل الورقة العربية مع تحفظ
آخر تحديث: 2011/11/2 الساعة 18:21 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/2 الساعة 18:21 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/6 هـ

سوريا تقبل الورقة العربية مع تحفظ


أفاد مراسل الجزيرة أن سوريا أعلنت موافقتها على الورقة العربية الخاصة بمبادرة إنهاء العنف، غير أنها تحفظت على نقطتين، هما مكان الحوار مع المعارضة، وآلية مراقبة العنف. وينتظر الإعلان عن ذلك رسميا في اجتماع الجامعة العربية المتوقع في وقت لاحق اليوم.

وقال السفير السوري لدى مصر ومندوبها الدائم بجامعة الدول العربية يوسف أحمد إنه سيعرض اليوم في اجتماع اللجنة الوزارية العربية بالقاهرة رد بلاده حول المقترحات التي قدمتها اللجنة العربية لإنهاء الأزمة السورية، دون الإفصاح عن مزيد من التفاصيل.

من جانبه قال المكتب التنفيذي للمجلس الوطني السوري المعارض إن النظام في دمشق يحاول كسب الوقت وإن دعاواه بشأن الإصلاح زائفة ومخادعة.

وناشد المجلس وزراء الخارجية العرب قبيل اجتماعهم اليوم في القاهرة الاستجابة لمطالبه وتشمل تجميد عضوية النظام السوري في الجامعة والدعوة لتوفير حماية دولية للمدنيين بغطاء عربي والاعتراف بالمجلس الوطني ممثلا للشعب السوري.

الدبلوماسي قال إن المعلم (وسط) طلب الاثنين تعديلات على المبادرة العربية (الفرنسية)
من جهة أخرى طلب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الوقف الفوري لقتل المدنيين في سوريا وذلك في تصريح أثناء زيارته لليبيا، فيما أعلن ناشطون سوريون إن تسعة عشر شخصا على الاقل قتلوا برصاص الامن والشبيحة ثمانية عشر في حمص وحدها, كما قتل شخص في حرستا بريف دمشق.
 

فبمجرد وصوله إلى القاهرة قادما من دمشق، قال يوسف أحمد "سأترأس وفد سوريا في اجتماع وزراء الخارجية الطارئ اليوم حيث سأعرض عليهم الرد السوري حول المقترحات التي قدمتها اللجنة العربية خلال اجتماعها الأخير في الدوحة".

ورفض السفير السوري الإعلان عن تفاصيل الرد، قائلا "سأعرضه على الاجتماع ولن أصرح بأي شيء حوله إلا بعد انتهاء الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية".

وكانت اللجنة الوزارية العربية المكلفة ببحث الأوضاع في سوريا قد سلمت في العاصمة القطرية الدوحة الأحد الماضي وفد سوريا برئاسة وزير الخارجية وليد المعلم ورقة مقترحات لإنهاء الأزمة التي تعيشها سوريا منذ منتصف مارس/ آذار الماضي.

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) ذكرت أمس أنه تم التوصل إلى اتفاق بين سوريا واللجنة الوزارية العربية على الورقة النهائية بشأن الأوضاع في البلاد، لكن الجامعة نفت ذلك. 

لجان التنسيق دعت لمنع توريد جميع أنواع الأسلحة إلى النظام السوري (الجزيرة-أرشيف)

حماية دولية
وقصف الجيش بالمدفعية ظهر اليوم حي بابا عمرو بمدينة حمص التي حاصر معظم أحيائها وفق ناشطين حقوقين، فيما دعت لجان التنسيق المحلية لتوفير حماية دولية للشعب السوري تبدأ أولا بقرار دولي يقر هذه الحماية بالإضافة إلى حزمة إجراءات على رأسها منع توريد السلاح إلى نظام الرئيس بشار الأسد.

وخلال ليلة أمس بث ناشطون على الإنترنت تسجيلات مصورة لمظاهرات مسائية انطلقت في مناطق سورية عدة منها مدينة عامودا بمحافظة الحسكة بشرق البلاد للمطالبة برحيل النظام الحاكم.

ارتباطا بالموضوع، دعت لجان التنسيق المحلية في بيان توصلت الجزيرة نت لنسخة منه إلى إقرار حماية دولية بقرار صادر عن مجلس الأمن بموجب الفصل السابع للأمم المتحدة.

وطالبت جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة باتخاذ ما يلزم من تدابير لمنع توريد جميع أنواع الأسلحة، وما يتصل بها من عتاد إلى النظام السوري.

ودعت إلى إلزام النظام السوري باستقبال لجنة دولية مستقلة للتحقيق في جميع انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني وللوقوف على حقائق وظروف وقوع تلك الانتهاكات، وتحديد مرتكبيها بالإضافة إلى رفع كافة القيود فوراً عن وسائط الإعلام المختلفة.

كما طالبت بتأمين الظروف السياسية الملائمة لتمكين الشعب السوري من إجراء التصويت بالاقتراع العام والانتخابات الشفافة والعادلة والحرة على المستويات كافة، ووفق ما تتطلبه المرحلة الانتقالية للوصول إلى التحول الديمقراطي المنشود.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات