منصف المرزوقي سيتولى رئاسة الجمهورية وفقا للاتفاق (الفرنسية)

قالت مصادر داخل الائتلاف الفائز في الانتخابات البرلمانية بتونس إن حزب حركة النهضة اتفق مع شريكيه في الائتلاف على أن يتولى زعيم حزب المؤتمر من أجل الجمهورية منصف المرزوقي رئاسة الجمهورية، بينما سيشغل الأمين العام لحركة النهضة حمادي الجبالي رئاسة وزراء الحكومة الانتقالية، ورئيس حزب التكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات مصطفى بن جعفر رئاسة المجلس الوطني التأسيسي (البرلمان).

وأوضح قيادي في حزب المؤتمر من أجل الجمهورية لرويترز -شرط عدم كشف اسمه- أن الاتفاق تم بين الأحزاب الثلاثة، مشيرا إلى أن الإعلان عن ذلك سيتم رسميا الاثنين المقبل.

وقال المسؤول في حزب المؤتمر عبد الوهاب معطر إن الاتفاق الذي تم التوصل إليه أمس الجمعة لن يسري إلا إذا أقره المجلس التأسيسي الذي سيعقد أول اجتماع له الثلاثاء المقبل.

وأكد مصدر من النهضة الاتفاق بين الأحزاب الثلاثة، وقال لرويترز "نعم هناك اتفاق مبدئي لكن لا شيء رسميا حتى الآن".

من جانبه أكد حزب التكتل الديمقراطي التوصل إلى هذا الاتفاق، وقال مسؤول في الحزب لوكالة الصحافة الفرنسية -طالبا عدم ذكر اسمه- "لدينا اتفاق مبدئي على المناصب الثلاثة".

وحصلت حركة النهضة على 89 مقعدا في الانتخابات التي جرت الشهر الماضي، بينما حل حزب المؤتمر من أجل الجمهورية ثانيا بحصوله على 29 مقعدا، في حين حل تيار العريضة الشعبية ثالثا برصيد 27 مقعدا، وجاء التكتل الديمقراطي رابعا برصيد 20 مقعدا، وهي أول انتخابات ديمقراطية شهدتها تونس بعد سقوط الرئيس السابق زين العابدين بن علي.

وينتظر أن يدعو المجلس التأسيسي إلى انتخابات برلمانية أو ربما رئاسية أيضا حين ينهي صياغة الدستور والموافقة عليه.

المصدر : رويترز