ميقاتي: الحكومة تعمل على تجنيب لبنان تداعيات ما يحدث في محيطه (الجزيرة)

حذر رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي من أن أي مجازفة بالاستقرار الأمني في لبنان ستعيد البلاد أشواطا إلى الوراء وستصيب شظاياها الجميع، حسب تعبيره. بينما دعا قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي العسكريين إلى الجاهزية لمواجهة ما أسماه المصاعب والأخطار.

وقال إن "الحكومة تواكب الظروف والمتغيرات التي تشهدها المنطقة وتسعى لدرء تداعياتها المحتملة على لبنان على كل الأصعدة، وهي تكثف جهودها لتثبيت الأمن والاستقرار على الساحة الداخلية".

وأضاف ميقاتي أن "لبنان يأمل باستقرار العالم العربي وتطوره سياسيا واقتصاديا واجتماعيا، وهو سيكون المستفيد الأول من هذا الاستقرار".

الجيش
من جانبه دعا قائد الجيش اللبناني العماد جان قهوجي العسكريين إلى الجاهزية لمواجهة ما أسماه المصاعب والأخطار.

وقال بيان صادر عن قيادة الجيش إن قهوجي دعا العسكريين إلى النأي بأنفسهم عن "الرهانات الخاطئة التي يروج لها البعض من هنا أو هناك".

وشدد قهوجي على دور الانضباط والولاء التام للمؤسسة العسكرية "في تحصين مناعة الجيش وتعزيز ثقة المواطنين به".

وأشار إلى أن "رهان الجيش الثابت هو الحفاظ على وحدة الوطن واستقلاله وصون مكتسباته، وحماية اللبنانيين جميعا على اختلاف انتماءاتهم وتوجهاتهم".

المصدر : وكالات