وفاة أردني اتهم بنقل سوريين للأردن
آخر تحديث: 2011/11/17 الساعة 04:30 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/17 الساعة 04:30 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/22 هـ

وفاة أردني اتهم بنقل سوريين للأردن

من مظاهرة  بمدينة الرمثا الأردنية تضامنا مع أهالي درعا السورية (الجزيرة-أرشيف) 

محمد النجار-عمان

أعلنت مديرية الأمن العام الأردنية مساء الأربعاء وفاة شاب أردني اتهم بنقل مواطنين سوريين بحوزتهما أسلحة إلى الأردن، لكن أقارب المتوفى اتهموا الأمن الأردني بقتله.

وقال عماد الزعبي عم الشاب نجم العزايزة -وهو من سكان مدينة الرمثا الحدودية مع سوريا- إن الجهات الأمنية أبلغتهم الأربعاء بوفاة ابنهم في السجن بعد أن قام بشنق نفسه بعد أيام من اعتقاله.

وحسب الزعبي الذي تحدث للجزيرة نت، فإن جهات أمنية أبلغتهم بوفاة الشاب الذي يعمل في مجال نقل الركاب بعد اعتقاله أثناء نقله لمواطنين سوريين كانا يحملان قطعتي سلاح، على حد ما ذكر.

ونفى الزعبي بشدة اتهامات الجهات الأمنية الأردنية ابن شقيقه بالانتحار.

وشهدت مدينة الرمثا ليلة الأربعاء أعمال شغب تخللها حرق إطارات وإغلاق شوارع من قبل أقارب الشاب المتوفى الذين اتهموا الأمن بقتله.

من جهتها قالت مديرية الأمن العام في بيان لها إن "إحدى الجهات الأمنية" -لم يحددها البيان- تحفظت على ثلاثة أشخاص على خلفية قضية تحقيقية.

وجاء في البيان أنه تم إيداع الثلاثة في أحد مراكز التحقيق التابعة لتلك الجهة، "وفي وقت لاحق ولدى تفقد أولئك الأشخاص في منطقة الحجز عثر على أحدهم متوفى بعد أن مزق البطانية التي أعطيت له داخل الحجز واستخدمها كحبل وقام بتعليقها وشنق نفسه".

وحسب البيان فإنه تم إبلاغ المدعي العام المختص الذي حضر برفقته الطبيب الشرعي وأمر بتحويل الجثة إلى المركز الوطني للطب الشرعي لتحديد سبب الوفاة وتم تشكيل هيئة تحقيق للوقوف على ملابسات الحادثة.

وحاولت الجزيرة نت الحصول على توضيحات من الحكومة من خلال الاتصال بوزير الدولة لشؤون الإعلام راكان المجالي والناطق باسم مديرية الأمن العام المقدم محمد الخطيب دون جدوى.

المصدر : الجزيرة

التعليقات