روسيا ضد عنف معارضة سوريا
آخر تحديث: 2011/11/17 الساعة 14:48 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/17 الساعة 14:48 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/22 هـ

روسيا ضد عنف معارضة سوريا

لافروف قال إن دعوة بلاده تشمل الدول التي تستضيف المعارضة (الفرنسية-أرشيف)

دعت روسيا المجتمع الدولي إلى الضغط على كل الأطراف في سوريا بما فيها المعارضة لوقف العنف، واعتبرت أن مهاجمة مقر المخابرات الجوية بمنزلة حرب أهلية.

وطالب وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بعد لقائه نظيره الهندي أس أم كريشنا في موسكو المجتمع الدولي بالضغط على كل الأطراف بسوريا بما فيها المعارضة لوقف العنف، ودعا الجامعة العربية إلى إضافة تفصيلات وتوضيحات لمبادرتها.

وقال للصحفيين "الجامعة العربية مطالبة بوقف العنف بغض النظر عمن يرتكبه و(مبادرتها) تحتاج إلى تفصيلات أكثر ومزيد من الدقة".

وأضاف "بالنسبة لتطبيق مبادرة الجامعة, نتصور أن على الجامعة العربية المعنية بتطبيق حل سلمي للأحداث في سوريا دعوة السلطات السورية وكل أطراف المعارضة دون استثناء لوقف العنف". واعتبر أن دعوة بلاده تشمل الجامعة العربية والدول التي تعمل المعارضة السورية انطلاقا من أراضيها.

وبشأن استهداف الجيش السوري الحر أمس لأول مرة منذ اندلاع الاحتجاجات مجمعا لمخابرات القوى الجوية قال لافروف "إنه بمنزلة حرب أهلية"، ودعا الحكومة والمعارضة السورية إلى إجراء محادثات بمقر الجامعة العربية في القاهرة.

جوبيه قال إنه التقى غليون وإن فرنسا تساعد المعارضة على التنظيم (الفرنسية-أرشيف)
في هذه الأثناء أبدت الصين قلقها الشديد من استمرار العنف في سوريا وإيقاعه أكثر من 3500 قتيل منذ بدء الاحتجاجات، حسب حصيلة للأمم المتحدة. وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية ليو وايمين إن "الصين قلقة جدا إزاء الأحداث في سوريا".

وأضاف "ندعو الاطراف المعنية في سوريا إلى وقف العنف وإرساء الاستقرار الوطني وعودة الأوضاع إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن"، مذكرا بأن بلاده تطالب دمشق بتطبيق الخطة العربية التي تنص على الإفراج عن متظاهرين وسحب القوات المسلحة من المدن.

عبر الحوار
وبخصوص احتمال القيام بتحركات على مستوى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي عبرت بكين عن رغبتها بأن تسهم هذه التحركات "في إيجاد حل للتوتر في سوريا وتسهيل حل النزاعات عبر الحوار السياسي والحفاظ على السلام والاستقرار في الشرق الاوسط".

من جهة ثانية دعت فرنسا المجلس الوطني السوري الذي يضم عددا من تيارات المعارضة لنظام بشار الأسد لأن "ينظم صفوفه" قبل أي اعتراف رسمي به.

وقال وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه "يجب أن ينظم المجلس الوطني السوري صفوفه، لدينا اتصالات معهم، والتقيت رئيسه برهان غليون في باريس، إننا نساعدهم ونتواصل معهم ونشجعهم على التنظيم"، مستبعدا بذلك اعتراف فرنسا رسميا بالمجلس الوطني السوري حاليا.

في غضون ذلك حذرت السلطات السورية من أنها ستوقف وتحاكم أي شخص يهاجم السفارات الأجنبية في البلاد في حال تنفيذ مثل هذه الهجمات.

أنصار الأسد هاجموا البعثات الدبلوماسية بعد إعلان الجامعة العربية اعتزامها تعليق عضوية سوريا (الفرنسية-أرشيف)
ستنفذ التزاماتها
وقال بيان من وزارة الداخلية السورية نقلته الوكالة العربية السورية للأنباء "سانا" إن السلطات ستنفذ التزاماتها الدولية بحماية الممتلكات الدبلوماسية.

وهاجم أنصار للرئيس بشار الاسد عددا من البعثات الأجنبية منذ إعلان الجامعة العربية السبت اعتزامها تعليق عضوية دمشق في الجامعة وفرض عقوبات سياسية واقتصادية، لأن سوريا لم توقف قمعها العنيف للاحتجاجات.

واعتذر وزير الخارجية السوري وليد المعلم الاثنين عن هجمات استهدفت سفارتي تركيا والسعودية في دمشق وكذلك قنصلية فرنسا في اللاذقية ومكاتبها الدبلوماسية في حلب.

كما استدعت كل من فرنسا والمغرب سفيرها في سوريا احتجاجا على هجمات استهدفت بعثاتها الدبلوماسية.

المصدر : وكالات

التعليقات