غليون يبحث بموسكو حلا سلميا
آخر تحديث: 2011/11/15 الساعة 17:20 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/15 الساعة 17:20 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/20 هـ

غليون يبحث بموسكو حلا سلميا

غليون أكد على ضرورة تجنيب سوريا حربا أهلية أو تدخلا عسكريا أجنبيا

دعت روسيا المجلس الوطني السوري إلى حوار مع نظام الرئيس بشار الأسد. ومن جهته أكد رئيس المجلس الوطني السوري المعارض برهان غليون أن المجلس حريص على التوصل إلى حل تفاوضي، يجنب سوريا حربا أهلية أو تدخلا عسكريا أجنبيا.

ودعت الخارجية الروسية المعارضة السورية إلى الدخول في حوار مع دمشق. يأتي ذلك بالتزامن مع بدء وفد من المجلس الوطني السوري المعارض برئاسة غليون محادثات في موسكو.

وقالت الخارجية الروسية إنه خلال اجتماع مع وفد من المعارضة السورية برئاسة غليون حث الدبلوماسيون الروس "كل جماعات المعارضة السورية التي ترفض العنف كوسيلة لتحقيق غايات سياسية على الانضمام فورا لتنفيذ مبادرة الجامعة العربية لحسم الأزمة مع سوريا من خلال إطلاق الحوار بين السلطات السورية والمعارضة".

ومن جهته قال غليون اليوم الثلاثاء إن موسكو أكدت حرصها على تعزيز الاتصالات مع جامعة الدول العربية بغية تنفيذ بنود المبادرة العربية، مستبعداً تكرار السيناريو الليبي في بلاده.

وجهات نظر
وذكرت وكالة الأنباء الروسية نوفوستي أن غليون أعرب -عقب لقائه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في موسكو- عن ارتياحه لنتائج المحادثات التي وصفها بأنها مفيدة ومثمرة. لكنه قال إنه لم يستطع إقناع الروس بوجهة نظره، كما لم تستطع موسكو إقناع الوفد بما تراه.

وقال غليون إن فكرة الاعتراف بالمجلس الوطني السوري لم تبحث خلال اللقاء، لكن الجانب الروسي أكد على حرصه على مواصلة الاتصالات مع المجلس خلال الفترة المقبلة.

وأبلغ غليون الجانب الروسي خلال اللقاء أنه ينبغي على كل الدول الحريصة على الحل السلمي للوضع في سوريا دفع الأسد إلى التنحي، مشدداً على أنه أوغل في قتل الشعب السوري وأصبح جزءاً من المشكلة وليس جزءاً من الحل، واعتبر أن رحيل الأسد يكون خطوة نحو التوصل إلى الحل السلمي.

وقال إن الثورة في سوريا سلمية وكل التنسيقيات في المحافظات اختارت الأسلوب السلمي، لكنه أشار في الوقت ذاته إلى نزوع البعض لحمل السلاح بسبب شدة القمع من جانب النظام. ولفت إلى أن عدد القتلى زاد عن خمسين يومياً وهذا الأمر يدفع البعض إلى حمل السلاح لكن الثورة سلمية وستظل كذلك.

السيناريو الليبي
واستبعد غليون تكرار السيناريو الليبي في سوريا، مؤكدا على اتفاق المواقف بين المجلس والروس على ضرورة تجنب الانزلاق نحو السيناريو الليبي، وقال إن المجلس الوطني حريص على الحل السلمي السياسي للوضع من خلال الحوار. وأكد الاستعداد للحوار مع كل الأطراف التي لم تتورط بقتل السوريين مشدداً على رفض التدخل العسكري الخارجي بكل أشكاله.

وكان غليون أجرى جولة محادثات مع لافروف ونائبه ميخائيل بوغدانوف. وصرح غليون قبيل لقاء وزير الخارجية الروسي أن المجلس يتحاور مع أطراف في النظام لم تلوَّث أيديها بالدماء، على حد تعبيره. وأكد أن المجلس حريص على التوصل إلى حل تفاوضي، يجنب سوريا حرباً أهلية أو تدخلاً عسكرياً أجنبياً.

يذكر أن روسيا كانت استخدمت حق النقض (الفيتو) مع الصين في مجلس الأمن الدولي لرفض فرض عقوبات على سوريا.

المصدر : الجزيرة

التعليقات