إخوان مصر: على أميركا احترام إرادة العرب
آخر تحديث: 2011/11/15 الساعة 13:15 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/15 الساعة 13:15 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/20 هـ

إخوان مصر: على أميركا احترام إرادة العرب

العريان في مؤتمر صحفي سابق (الجزيرة)

دعت جماعة الإخوان المسلمين في مصر الولايات المتحدة لاحترام إرادة العرب في بناء نظام ديمقراطي وذلك في لقاء ضم مسؤولين من الجماعة بالمسؤول عن مكتب الشرق الأدنى في وزارة الخارجية الأميركية.
 
وأفاد مراسل الجزيرة نت في القاهرة أنس زكي أن عصام العريان نائب رئيس حزب العدالة والحرية أبلغ المسؤول بمكتب الشرق الأدنى في وزارة الخارجية الأميركية جاكوب ويلز الذي يزور مصر حاليا أن على واشنطن أن تقبل بالاختيار الحر النزيه لشعوب المنطقة، وأن تتعاون باحترام مع الحكومات العربية الجديدة.
 
جاء ذلك في لقاء عقد الاثنين في القاهرة بمقر الحزب -الذي يعتبر الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين- أوضح فيه العريان أن حزب الحرية والعدالة يدرك دور الولايات المتحدة في المنطقة والعالم ويأمل منها أن تحترم إرادة الشعوب العربية في بناء نظام ديمقراطي عربي، يستلهم الثقافة العربية والإسلامية ويؤكد على القيم الدينية ويضيف نموذجا جديدا إلى النظم الديمقراطية في العالم.
 
حقوق
من جانبه، تحدث المسؤول الأميركي عن مراجعة إدارة بلاده لمواقفها السابقة، مشددا على ضرورة حماية الحقوق والحريات العامة وحماية الأقليات ورعاية حقوق المرأة.
 
لكن العريان اعتبر أن مصر لا توجد بها أقليات لأن مواطنيها يعيشون في مساواة تدعمهم عصور من التسامح والعيش المشترك، مؤكدا أن الديمقراطية ستمنح كل المصريين حقوقا متساوية.
 
من جهة أخرى، أكد العريان أيضا على أهمية أن تقف الإدارة الأميركية إلى جوار الحق الفلسطيني وأن تحترم إرادة الشعب الفلسطيني في الحصول على دولة حرة ومستقلة، وأن تدين الاعتداءات المتكررة على الفلسطينيين من جانب قوات الاحتلال الإسرائيلي.
 
مرشحون يسجلون أسماءهم لخوض الانتخابات البرلمانية (الجزيرة نت-أرشيف)
ويعتبر هذا الاجتماع الأول من نوعه بين مسؤول بارز في الخارجية الأميركية وبين أعضاء قياديين في جماعة الإخوان المسلمين منذ انهيار نظام الرئيس المصري السابق حسني مبارك على خلفية احتجاجات ثورة 25 يناير.
 
وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد أبدت في تصريحات سابقة استعداد الإدارة الأميركية للتعاون مع الأنظمة الجديدة في العالم العربي حتى لو كانت تمثل أحزابا إسلامية، في إشارة واضحة إلى كل من تونس ومصر التي يتوقع أن يحقق الإخوان المسلمون فيها نجاحا كبيرا على صعيد الانتخابات البرلمانية التي ستجرى على مراحل متعددة بدءا من الثامن والعشرين من الشهر الجاري.
 
الحزب الوطني
وعلى صعيد آخر، قضت المحكمة الإدارية العليا في مصر الاثنين بوقف تنفيذ حكم محكمة القضاء الإداري في مدينة المنصورة التي حكمت باستبعاد أعضاء الحزب الوطني الديمقراطي المنحل من الترشح للانتخابات النيابية المقبلة.
 
وقال المحامي هاني الشرقاوي في تصريح لوكالة يو بي آي للأنباء إن القرار يعطي أعضاء الحزب المنحل الحق في الترشح لانتخابات مجلسي الشعب والشورى التي ستنطلق نهاية الشهر الجاري، لافتا إلى أن عدداً من المحامين قدّموا طعوناً على حكم محكمة القضاء الإداري في المنصورة باعتباره يخالف قانون مباشرة الحقوق السياسية، وأن الحكم بحل الحزب الوطني لمسؤوليته عن إفساد الحياة السياسية لا ينسحب على أعضائه.
 
وشهدت جلسة المحكمة الإدارية العليا برئاسة المستشار مجدي العجاتي نائب رئيس مجلس الدولة، ملاسنة حادة بين عدد كبير من الصحافيين وبين المحامين الذين قدَّموا الطعون، تطورت إلى اشتباكات بالأيدي مما تطلب تدخل عناصر الشرطة للسيطرة على الموقف.
 
وتطالب غالبية التيارات والقوى السياسية العلمانية والليبرالية والإسلامية على السواء باستبعاد أعضاء الحزب الوطني المنحل من الترشّح للانتخابات النيابية المقبلة، ويتهمون الحزب بإفساد الحياة السياسية لأكثر من 35 عاماً.
 
وأنشأ أعضاء سابقون في الحزب الوطني الديمقراطي ما لا يقل عن ستة أحزاب جديدة وانضم كثيرون منهم إلى أحزاب قائمة لخوض الانتخابات على قوائم مرشحيها مما أثار غضب نشطاء يطالبون بإبعاد القوى المناهضة للثورة عن البرلمان الذي سيتولى تشكيل لجنة تضع دستورا جديدا للبلاد.
 
وتوقع مراقبون أن يشجع قرار محكمة المنصورة أعضاء الحزب الوطني المنحل في محافظات أخرى على التقدم بدعاوى مماثلة للحصول على حكم مشابه يعطيهم الحق للترشح للانتخابات البرلمانية المقبلة.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات