قال مراسل الجزيرة إن مئات آلاف اليمنيين شاركوا اليوم الأحد في مظاهرات حاشدة بصنعاء ومحافظات يمنية أخرى، مطالبين المحكمة الجنائية الدولية باستصدار قرار باعتقال الرئيس علي عبد الله صالح وأعوانه الذين يتهمهم المحتجون بارتكاب جرائم حرب، بينما يواصل الموفد الأممي جمال بن عمر التوسط بين الحكومة والمعارضة.

وأوضح المراسل أحمد الشلفي أن المظاهرة التي نظمت اليوم في صنعاء تعد من أضخم المظاهرات التي يشهدها اليمن منذ مدة.

جانب من الاحتجاجات التي شهدتها صنعاء السبت (الأوروبية)

احتجاجات عارمة
وقال مراسل الجزيرة إن الحشد الضخم الذي خرج اليوم في صنعاء سلك مسارا باتجاه شمال صنعاء لم يسلكه من قبل.

وردد المتظاهرون -الذين نثر عليهم سكان الشوارع التي مروا بها الحلوى والمياه- هتافات تطالب بالقبض على الرئيس صالح وتنعته بـ"السفاح"، وتشدد على عدم منحه أي حصانة.

ودعا المحتجون الموفد الأممي جمال بن عمر -الذي حل بصنعاء الخميس الماضي في محاولة لإقناع الرئيس اليمني بالتوقيع على المبادرة الخليجية- إلى زيارة المناطق التي شهدت أعمال قتل نفذتها القوات الموالية للرئيس اليمني في صنعاء، وفي منطقة أرحب القبلية إلى الشمال منها، وكذلك في تعز ثاني أكبر مدن اليمن.

وأشار مراسل الجزيرة إلى مظاهرات أخرى جرت اليوم في تعز وإب وذمار وعدن وشبوة، دان المشاركون فيها ما سموه بجرائم الرئيس اليمني.

وكانت مظاهرات حاشدة -واحدة منها نسائية- قد خرجت أمس للتنديد بقتل قوات صالح 15 شخصا في تعز بينهم ثلاثة أطفال وثلاث نساء. وكان مراسل الجزيرة ذكر في وقت سابق أن شخصين قتلا وجرح آخرون جراء قصف مدفعي تعرضت له قرى في مديرية أرحب شمال صنعاء من قبل قوات صالح.

وقال مواطنون في المديرية إن امرأة مسنة قتلت في فناء منزلها بينما كانت تصلي، ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر محلية أن مسلحين قبليين فجروا دبابتين لقوات صالح في أرحب.



مشاورات مستمرة
وتأتي هذه المظاهرة الحاشدة بينما يواصل الموفد الأممي جمال بن عمر التوسط بين الحكومة والمعارضة لإخراج البلاد من المأزق السياسي المستمر منذ مطلع هذا العام.

وأعلن ابن عمر في تصريحات له بصنعاء أنه يجري مشاورات لدفع العملية السياسية وتحقيق التغيير والإصلاح اللذين ينشدهما الشعب اليمني.

وأضاف أن الحركات الشبابية جزء أساسي في هذه المشاورات، موضحا أنه لا صلة للأمم المتحدة بالمبادرة الخليجية التي تنص على انتقال سلمي منظم للسلطة في اليمن.

ابن عمر يتحدث للصحافة بعيد اجتماعه
أمس بوفد من شباب الثورة (الأوروبية)
وقال مراسل الجزيرة أحمد الشلفي إن ابن عمر التقى مجموعة من شباب الثورة وأكد لهم أن الأمم المتحدة لا تعطي ضمانات لأي كان، في إشارة إلى الرئيس صالح وأعوانه الذين يقول المتظاهرون إنه يتعين على المحكمة الجنائية اعتقالهم بتهمة ارتكاب جرائم حرب.

وكان المبعوث الأممي قد طالب أمس بوقف العنف واستهداف المدنيين وشدد على أهمية استكمال التسوية السياسية فورا، مشيرا إلى أن مجلس الأمن يراقب حدوث هذه التسوية عن كثب وبأسرع وقت ممكن.

وأوضح أنه سيقدم في 21 من هذا الشهر تقريرا لمجلس الأمن حول التقدم في التسوية السياسية، والخطوات التي يجب أن تتم بتعاون كل الأطراف من أجل أمن واستقرار اليمن والخروج من هذه الأزمة بصورة سلمية.

وكانت الخارجية الأميركية قد أبدت أمس انزعاجها الشديد من أعمال العنف التي تستهدف المحتجين على شاكلة ما حدث في تعز، ودعت كل الأطراف إلى ضبط النفس.

قتلى القاعدة
ميدانيا، قتل ثمانية من عناصر تنظيم القاعدة بينهم سعودي في محافظة أبين بجنوب اليمن أمس وفق ما قال مصدر يمني اليوم. وقال المصدر لوكالة يو بي آي إن خمسة من القتلى الثمانية سقطوا في قصف نفذته قوات يمنية في منطقة باجدر شمال زنجبار عاصمة أبين.

وأضاف أن من بين القتلى الخمسة قيادي سعودي الجنسية يدعى نايف القحطاني.

وحسب المصدر ذاته، فإن ثلاثة آخرين من تنظيم القاعدة لقوا حتفهم في كمين نصبه لهم مسلحون قبليون يساندون الجيش في منطقة الطرية شمال شرق زنجبار.

وتقول مصادر رسمية يمنية إن مئات من عناصر القاعدة دخلوا اليمن الأسبوع الماضي عبر البحر قادمين من القرن الأفريقي وشرق آسيا.

المصدر : وكالات,الجزيرة