تنديد "بمجزرة" تعز ودعوة لإضراب عام
آخر تحديث: 2011/11/12 الساعة 14:29 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/11/12 الساعة 14:29 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/17 هـ

تنديد "بمجزرة" تعز ودعوة لإضراب عام

16 قتيلا وعشرات الجرحى بقصف القوات الموالية لصالح تعز (الفرنسية)

جددت القوات الموالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح اليوم السبت قصفها المدفعي على مدينة تعز جنوب صنعاء بعد يوم دام قتل فيه 16 بينهم نساء وأطفال، مما استدعى تنديدا شعبيا "بالمجزرة" التي ارتكبتها قوات صالح والدعوة لإضراب عام حتى وقف القصف.

من جانبه أعرب مبعوث الأمم المتحدة لليمن جمال بن عمر عن استنكاره استمرار أعمال العنف واستهداف العزل والمدنيين في تعز.

وقال البرلماني شوقي القاضي ليونايتد برس إن قوات الحرس الجمهوري قصفت بعنف فجر اليوم مدينة تعز، مشيرا إلى أن القصف طال المحتجين المطالبين بإسقاط نظام الرئيس صالح في ساحة الحرية بالمدينة.

وكان الحرس الجمهوري قصف أمس منطقة ساحة الحرية وسط تعز مما أدى إلى سقوط 16 "شهيداً" بينهم أربع نساء وثلاثة أطفال وعشرات الجرحى، كما قصفت في وقت لاحق الطوابق العليا من مستشفى الروضة حيث كان يرقد جرحى القصف الأول.

مسيرة الضالع طالبت بإحالة صالح وعائلته للمحكمة الجنائية الدولية كمجرمي حرب
مسيرات ووقفات
واستنكارا لهذا القصف وفقا لمراسل الجزيرة نت في لحج ياسر حسن شهد عدد من المدن اليمنية أمس الجمعة مسيرات ووقفات احتجاجية نددت "بالمجزرة" في محافظة تعز, وطالبت باعتقال الرئيس صالح ومحاكمته ورفض إعطاء أي حصانة له أو لأحد من رموز نظامه.

ففي محافظة الضالع جنوبي اليمن شارك عشرات الآلاف بمسيرة حاشدة انطلقت من ساحة الحرية وجابت شوارع المدينة للتنديد "بجرائم قتل الأبرياء", كما طالب المشاركون بإحالة الرئيس صالح وعائلته إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاكمتهم كمجرمي حرب.

وجدد المتظاهرون تمسكهم بالخيار السلمي لإسقاط نظام صالح ورفضهم المطلق لأية تسويات سياسية أو حصانات تمكن المجرمين من الإفلات من العقاب.

وفي محافظة عدن -كبرى مدن جنوبي اليمن- خرج الآلاف عقب صلاة الجمعة بساحة الحرية في مسيرة استنكرت قتل النساء بقصف مصلاهن في ساحة الحرية بتعز و"المجازر" المرتكبة بحق أبناء تعز عموماً. وحذر بيان صادر عن المسيرة من مغبة العبث بأمن عدن, مشيرا إلى أن ثوار المحافظة لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام عمليات نقل السلاح عبر ميناء عدن.

وفي مدينة المكلا بحضرموت (شرق) نفذ شباب الثورة وقفة احتجاجية نددت باستهداف مدينة تعز وقتل النساء والرجال وهم يؤدون الصلاة, كما شهدت مدينة تريم بحضرموت مسيرة مسائية تعهدت بالثأر لتعز والوفاء لدماء شهيدات المصلى وملاحقة القتلة بكل المحافل المحلية والدولية.

شباب الثورة دعوا لإضراب عام حتى وقف قصف تعز
إضراب عام
وشهدت محافظات المهرة والحديدة وصعدة وحجة وذمار جميعها مسيرات مماثلة استنكرت "مجزرة" الجمعة بتعز وطالبت بعدم إعطاء أي حصانة للرئيس صالح ورموز نظامه وتقديمهم للمحاكم الدولية كمجرمي حرب.

ودعا شباب الثورة اليمنية في مدينة تعز إلى إضراب مفتوح وشامل اليوم حتى يتم وقف القصف من قبل القوات اليمنية واستهداف المتظاهرين في الساحات.

وقال بيان صادر عن التنظيم إن شباب الثورة دعوا كافة المنظمات والجمعيات والنقابات إلى المشاركة الفعالة في الإضراب حتى يتم وقف القصف على المدينة، وسحب القوات اليمنية من داخلها بشكل كامل من كل المؤسسات الخدمية والتعليمية.

وأعلن المجلس الثوري لشباب الثورة تعز مدينة منكوبة، وطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه الأوضاع المأساوية التي تعيشها المدينة حيث لا مستشفيات للجرحى ولا ثلاجات لجثث الشهداء.

تركيع تعز
بدورها ناشدت أحزاب اللقاء المشترك بمحافظة تعز العالم ومجلس الأمن ومجلس التعاون الخليجي والضمير الإنساني للتدخل وإيقاف ما أسمتها المذبحة المستمرة التي ترتكبها قوات صالح ضد تعز وسكانها.

ونقل مراسل الجزيرة نت عن عبد الحافظ الفقيه -رئيس مشترك تعز- قوله إن على المجتمع الدولي أن ينظر جيداً لهذه "الجرائم البشعة" والتي يستحق مرتكبوها أن يقدموا للمحكمة الجنائية الدولية كمجرمي حرب كونهم ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية.

وأضاف أن النظام يسعى من خلال "جرائمه" المتكررة بتعز إلى تركيع المدينة وأبنائها والقضاء على ساحة الحرية (الساحة الأكبر في اليمن) وعلى الصورة السلمية الحضارية للثورة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات