المسجد الكبير بالجزائر العاصمة

أغلقت السلطات الجزائرية 900 مسجد ومصلى لأسباب أغلبها أمنية. وفي تصريح لصحيفة الخبر الجزائرية نشر اليوم السبت قال عدة فلاحي المستشار الإعلامي لوزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري إن غلق هذه المساجد والمصليات تمّ بناء على تقارير أمنية.

وأشار إلى انعدام الرقابة على تلك المساجد والمصليات قائلا إن بعضها كان يُسخّر لعقد حلقات ولقاءات مجهولة الهدف من قبل بعض المجموعات الإسلامية.

وأوضح فلاحي أن أماكن العبادة التي أغلقت معظمها يوجد في مناطق تفتقد للظروف الأمنية والصحية، وهو ما يشكل خطرا على المصلين على غرار المصليات التي كانت مفتوحة في أقبية العمارات، فضلا عن المصليات التي تم تشييدها في مناطق مهجورة، وتلك التي تم فتحها بطرق غير قانونية ودون أي ترخيص حسب قوله.

ونفى المسؤول الجزائري بشدة أن تكون أوامر الغلق تمت بموجب إجراءات تعسفية أو أي خلفيات أو اعتبارات خارج الأسباب المذكورة.

المصدر : يو بي آي