أسلحة عثر عليها الثوار في بلدة سبها الجنوبية بعد دخولها في أيلول الماضي (الجزيرة-أرشيف)

قال قيادي كبير في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي إن الجماعة حصلت على أسلحة من ليبيا، ودعا الإسلاميين في هذا البلد إلى عدم تسليم أسلحتهم.

وقال مختار بلمختار -الذي يعرف بأنه قائد ما يسمى "إمارة الصحراء" في قاعدة المغرب الإسلامي- لوكالة أنباء "إيهاناي" الموريتانية الخاصة إن الجماعة استفادت من الوضع في ليبيا وحصلت على أسلحة، لكن أفرادها لم يكونوا على الأرض.

ولم يحدد بلمختار طبيعة الأسلحة التي حصل عليها التنظيم أو كيف حصل عليها.

ودعا الإسلاميين في ليبيا إلى عدم تسليم أسلحتهم إلى السلطات الانتقالية.

وذكر قيادي إسلامي ليبي هذا الأسبوع أن المقاتلين سيحتفظون بأسلحتهم رغم نهاية القتال، لمنع أي قوات موالية للعقيد معمر القذافي من إعادة تجميع نفسها.

وهذه أول مرة يقر فيها قيادي من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي بحصول الجماعة على أسلحة من ليبيا.

وحذرت الجزائر مرارا من أن أسلحة متقدمة نقلت من ليبيا إلى شمال مالي.

وتخشى حكومات غربية وأفريقية من أن تصل الأسلحة -التي تشمل صواريخ أرض/جو- إلى من توصف بأنها جماعات إسلامية متطرفة وجماعات أخرى في المنطقة.

وهاجمت القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي القواتِ الحكومية في موريتانيا ومالي والنيجر السنوات الأخيرة، واستفادت لتمويل نفسها من فدًى بملايين الدولارات دُفعت لتحرير رعايا غربيين خطفتهم.



 

المصدر : رويترز