عباس قال إن لقاء قريبا سيجمعه بمشعل خلال عشرة أيام (الفرنسية)

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه سيلتقي رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) خالد مشعل خلال عشرة أيام، بينما يناقش مجلس الأمن طلب الفلسطينيين المقدم إليه لعضوية كاملة لدولتهم في الأمم المتحدة.

وقال عباس -عقب لقائه في تونس مع الوزير الأول التونسي المؤقت الباجي قائد السبسي- "بحثنا الهم المشترك والمصلحة الفلسطينية التي يتعين أن ندفعها إلى الأمام، وسألتقي مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل خلال عشرة أيام".

وشدد عباس على رفض القيادة الفلسطينية العودة إلى طاولة المفاوضات دون مرجعية محددة والوقف الفوري للاستيطان المكثف، مشيدا في الوقت ذاته بحصول فلسطين على العضوية الكاملة في اليونسكو، ومؤكدا استمرار السعي تجاه العضوية الكاملة في الأمم المتحدة.

وتأتي هذه التصريحات بعد توقف إجراءات المصالحة مع حركة "حماس" التي ما زالت تحتفل بصفقة تبادل الأسرى التي أجرتها مؤخرا مع إسرائيل، وتقول إنها مرحبة دائما بإتمام المصالحة الفلسطينية.

وتقول مصادر إنه من المتوقع أن يطرح عباس فكرة إجراء انتخابات مبكرة لإنهاء الجمود بين "فتح" و"حماس"، غير أن محللين يقولون إن من غير المرجح إتمام هذا الطرح.

عضوية كاملة
يتزامن ذلك مع مناقشة مجلس الأمن للتقرير الذي أعدته لجنة العضوية على مستوى الخبراء والقانونيين في مجلس الأمن، حول الطلب الفلسطيني لنيل عضوية كاملة في الأمم المتحدة.

ويقول متخصصون إن من غير المرجح نجاح الفلسطينيين في الحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة، لكن من الممكن الحصول على وضع "دولة مراقبة" الذي يمثل درجة أعلى من وضعهم الحالي وهو "كيان مراقب". 

ويرى محللون أن سعي عباس للحصول على عضوية كاملة في الأمم المتحدة يجنبه الطعن في مصداقيته من جانب حركة "حماس"، في ظل تضاؤل احتمالات المصالحة الوطنية والأزمة التي تمر بها عملية السلام.

يذكر أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس قدم طلب انضمام فلسطين إلى الأمم المتحدة في 23 سبتمبر/أيلول الماضي.

وتعارض إسرائيل والولايات المتحدة هذه العضوية بقوة، حيث تعتبران أن الأولوية حاليا هي لاستئناف المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين، وسبق أن أعلنت الولايات المتحدة أنها ستستخدم حقها في النقض لمنع إقرار عضوية الفلسطينيين، إن دعت الحاجة إلى ذلك.

كما أعلنت كل من فرنسا وبريطانيا امتناعها عن التصويت على قرار انضمام فلسطين بعضوية كاملة إلى الأمم المتحدة.

المصدر : وكالات