المظاهرة أكدت على التضامن بين العرب المسيحيين والمسلمين (الفرنسية)

تظاهر مئات من فلسطينيي 48 تعبيرا عن استنكارهم لتدنيس نشطاء عنصريين يهود مقبرتين إسلامية ومسيحية بمدينة يافا قرب تل أبيب، في حين عززت الشرطة الإسرائيلية صباح اليوم من إجراءاتها الأمنية هناك.

ونظم نحو ثلاثمائة عربي -انضم إليهم ناشطون يهود من اليسار الإسرائيلي- مظاهرة مساء أمس ضد تدنيس المقبرتين، مؤكدين على التضامن بين "العرب المسيحيين والمسلمين" ومنددين بأعمال المستوطنين، ورافعين أعلاما فلسطينية.

وعززت الشرطة الإسرائيلية صباح اليوم من إجراءاتها الأمنية قرب الأماكن المسيحية والإسلامية بعد تدنيس المقبرتين، وقالت متحدثة باسم الشرطة إن هذه التعزيزات نشرت قرب الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية "التي تعتبر حساسة".

وأضافت "تلقى رجال الشرطة أوامر بالتصدي لأي استفزاز"، مشيرة إلى اتصال الشرطة بكافة القيادات الإسلامية والمسيحية في المدينة.

وكسّر المعتدون اليهود شواهد 22 قبرا في المقبرة الإسلامية وأربعة قبور في مقبرة الروم الأرثوذكس، وكتبوا على بعضها شعارات بالعبرية تسخر من العرب وتدعو إلى موتهم.

وقال المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد إن الأمن يبحث عن الفاعلين.

وتوعد المستوطنون اليهود في الضفة الغربية وأنصارهم بالانتقام من أي تحرك إسرائيلي لإزالة المواقع الاستيطانية بالضفة، وأضرموا النار في مساجد وخربوا ممتلكات فلسطينية.

العصابات الإسرائيلية دنست شواهد القبور بالبذاءات والدعوات لموت العرب (الفرنسية)

وأنحى عضو المجلس المحلي لتل أبيب سامي أبو شهدي باللائمة في ذلك على المستوطنين، وقال "كل هؤلاء المستوطنين المتطرفين يقومون بأنشطة مختلفة ولا يدفعون ثمنا لأي شيء".

وأضاف أن "المستوطنين يقولون إنهم يريدون نقل الصراع إلى الداخل (إسرائيل)، وهذا ما يفعلونه الآن على وجه الدقة".

وأضرمت النار يوم الاثنين الماضي في مسجد بقرية في شمال إسرائيل وكتب على جدرانه عبارات معادية، في هجوم أنحت السلطات باللائمة فيه على مستوطنين يهود متشددين.

وكان متطرفون يهود قد اعتدوا على مساجد في يافا وحاولوا إحراقها دون أن تعتقل الشرطة مشتبه بهم في تنفيذ هذه الاعتداءات.

وندد رئيس القائمة العربية الموحدة بالكنيست النائب عبد الله صرصور باستمرار "الاعتداءات على الأماكن المقدسة الإسلامية التي أصبحت ظاهرة بين الرعاع اليهود الذي يستغلون قصر يد الشرطة في إلقاء القبض على المجرمين في عشرات الاعتداءات المشابهة".

المصدر : وكالات