العراق يشهد حوادث أمنية شبه يومية (الأوروبية-أرشيف)

تواصلت أعمال العنف في أنحاء العراق أمس حيث قتل ثمانية أشخاص وأصيب العشرات وذلك في هجمات متفرقة كان من ضمنها محاولة اغتيال ممثل للمرجع الشيعي علي السيستاني.

وقالت وزارة الداخلية إن أكثر الهجمات دموية كانت في حي العطيفية شمالي بغداد حيث قتل خمسة أشخاص وأصيب 21 آخرون من بينهم أربعة من رجال الشرطة وذلك في انفجار قنبلة كانت مثبتة في سيارة.

وفي الزعفرانية شرقي بغداد،  قتل صبيان وأصيب 13 آخرون في انفجار قنبلة في ملعب لكرة القدم.

واغتال مسلحون في ساعة متأخرة من ليل أمس عضو المجلس المحلي بناحية يثرب جنوب تكريت في محافظة صلاح الدين مجيد المزروعي عندما استهدفوه قرب منزله.

وفي حادث منفصل، ذكرت مصادر أمنية عراقية أن أحد ممثلي المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني، أصيب بجروح خطيرة أمس الخميس في هجوم شنه مسلحون في منطقة بجنوب مدينة الحلة (100 كلم جنوب بغداد).

وأوضحت أن الشيخ كريم كاظم، معتمد المرجعية الشيعية العليا في العراق بمنطقة القاسم جنوب الحلة، تعرض لمحاولة اغتيال عندما أطلق مسلحون النار عليه مما أسفر عن إصابته في منطقة الصدر ونقل على إثرها إلى المستشفى وأدخل غرفة الإنعاش لخطورة الإصابة.

وفي تطور آخر، قال مصدر في الشرطة إن عبوة ناسفة انفجرت بالقرب من إحدى نقاط التفتيش التابعة لقوات الصحوة في قضاء الشرقاط شمال تكريت مركز محافظة صلاح الدين، مما أسفر عن إصابة ثلاثة من عناصرها بجروح نقلوا على إثرها إلى المستشفى.

وأضاف أن القوات الأمنية سارعت إلى إغلاق مكان الحادث ومنعت المدنيين من الاقتراب منه، وفتحت تحقيقا في ملابساته.

المصدر : وكالات