رئيس الوفد السيد البدوي (يمين) يليه رئيس الحرية والعدالة محمد مرسي في اجتماع سابق (الجزيرة)

فض حزب الوفد -أبرز الأحزاب الليبرالية في مصر- تحالفا انتخابيا مع حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين أكبر قوة سياسية في البلاد، معللا ذلك برغبته في طرح عدد من المرشحين أكبر مما يسمح به اتفاق التحالف.

وكان حزب الحرية والعدالة وحزب الوفد قد قادا تحالفا ضم 34 حزبا سياسيا كان يزمع تنسيق قوائم المرشحين في أول انتخابات تشهدها البلاد بعد الثورة التي أطاحت في فبراير/شباط بالرئيس حسني مبارك.

وقال عضو الهيئة العليا للوفد عصام شيحة لرويترز "اتخذنا قرارا بالإجماع في اجتماع الهيئة العليا أن يخوض الوفد الانتخابات في قائمة منفردة".

وظهرت توترات بين ليبراليي مصر وإسلامييهم بشأن الدستور المصري الجديد الذي من المقرر أن تصوغه جمعية تأسيسية يختارها البرلمان.

وواجه زعماء الوفد معارضة داخلية من الأعضاء وانتقادات من جماعات ليبرالية بسبب التحالف مع الإخوان، واستقال عضوان من الهيئة العليا من منصبيهما على خلفية ذلك التحالف.

ونفى شيحة أن يكون قرار الانسحاب من التحالف جاء بسبب اختلاف أيدولوجي، وقال "انسحبنا لأن لدينا طلبات ترشح كثيرة جدا، والأماكن المتاحة في قائمة التحالف غير كافية".

وأضاف أن التعاون مع جماعة الإخوان سيتواصل في مجالات أخرى، وأن اجتماعا للتحالف سيعقد يوم السبت المقبل.

المصدر : رويترز