مستوطن يدهس فلسطينيا بالضفة
آخر تحديث: 2011/10/5 الساعة 17:16 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/5 الساعة 17:16 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/9 هـ

مستوطن يدهس فلسطينيا بالضفة

شارع حوارة حيث يتعرض الكثير من المواطنين للدهس والاعتداء من المستوطنين (الجزيرة نت)

دهس مستوطن صباح اليوم شابا فلسطينيا أثناء توجهه إلى عمله في قرية الجفتلك بمنطقة الأغوار الوسطى. يأتي ذلك بعد يوم من حادث مماثل استهدف شقيقتين فلسطينيتين من قرية غرب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة أمس، في حوادث تكررت مرارا مؤخرا.

وأفادت مصادر فلسطينية لوكالة قدس برس أن ناصر محمود أبو الكباش (20 عامًا) من قرية فروش بيت دجن شرق مدينة نابلس فوجئ وهو في طريقه إلى مكان عمله بسيارة بيضاء اللون يقودها مستوطن على الطريق العام، ثم قام بدهسه ولاذ بالفرار.

وأضافت المصادر أن الشاب تعرّض لإصابات بكسور ورضوض مختلفة لم تُعرف درجة خطورتها بعد، ونقل على إثرها إلى مستشفى "رفيديا" بمدينة نابلس.

وكان مستوطن دهس يوم أمس طالبتين من قرية كفر قدوم تدرسان بكلية ابن سينا للتمريض في بلدة حوارة جنوب نابلس.

ونقل مراسل الجزيرة نت بنابلس عاطف دغلس عن بلال عبد الرؤوف جمعة والد الفتاتين سجى (19 عاما) وأحلام (20 عاما) إن وضع ابنتيه صعب، حيث أصيبت الأولى بكسور في منطقة الحوض والكتف، بينما أصيبت الثانية في رأسها، مشيرا إلى أن الإجراءات الطبية والفحوص ما زالت تجرى لابنتيه في مستشفى رفيديا الحكومي بمدينة نابلس.

ويعاني الكثير من الفلسطينيين من المارين على هذا الشارع الذي يعرف بـ"شارع الموت" وخاصة أهالي بلدة حوارة من عملية الدهس التي يتعرض لها المواطنون بشكل شبه دائم على أيدي المستوطنين، وخاصة طلاب المدارس، حيث يضطر أكثر من ألفي طالب وطالبة يوميا لاجتياز الشارع للتوجه لمدارسهم.

أحلام جمعة أصيبت برأسها إثر تعرضها لحادث للدهس من قبل مستوطن (الجزيرة نت)
مناطق سي
ويفتقر الشارع المذكور لمطبات أو حتى إشارات مرور أو جسر للمشاة، وفق مدير العلاقات العامة في شرطة محافظة نابلس الرائد أشرف مطلق.

وأكد مطلق للجزيرة نت أن الشرطة الفلسطينية لا تملك من الدوريات ما يكفي لحماية طلاب المدارس والمواطنين وتأمين مرورهم على الشارع، بحكم أنه واقع في مناطق "سي" التي تسيطر عليها إسرائيل بالكامل وفق اتفاقيات أوسلو عام 1993.

وحذر مطلق من مغبة استمرار اعتداءات المستوطنين وجنود الاحتلال على هذا الشارع الذي يعد الطريق الوحيد الذي يربط بين وسط الضفة وشماليها والأكثر حيوية للمواطنين، فضلا عن استخدامه بشكل دائم من قبل المستوطنين وجنود الاحتلال للوصول للمستوطنات والثكنات الواقعة جنوبي مدينة نابلس وشرقيها.

تحذير الشاباك
من جهة أخرى كشفت صحيفة هآرتس أن جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (شاباك) حذر الحكومة من تصاعد اعتداءات اليمين المتطرف وخصوصا المستوطنين ضد الفلسطينيين ومسؤولين بجهاز الأمن الإسرائيلي.

ويأتي تحذير الشاباك عقب إقدام عناصر من اليمين المتطرف الاثنين على إحراق مسجد بقرية طوبا زنغريا البدوية بالجليل الأعلى والتي يخدم المئات من سكانها بالجيش الإسرائيلي، وأيضا في أعقاب تزايد اعتداءات المستوطنين ضد مسؤولين في النيابة العامة والجيش الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة,قدس برس

التعليقات