اشتباكات ومظاهرات باليمن ضد صالح
آخر تحديث: 2011/10/4 الساعة 17:27 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/4 الساعة 17:27 (مكة المكرمة) الموافق 1432/11/8 هـ

اشتباكات ومظاهرات باليمن ضد صالح

أحد الجنود المؤيدين للثورة سقط جريحا في اشتباك سابق (الفرنسية)

قتل شخصان وأصيب ستة آخرون في تجدد القتال بالعاصمة اليمنية صنعاء بين القوات الموالية للرئيس علي عبد الله صالح والقوات المنحازة إلى صفوف الثورة اليمنية. في حين تواصلت المظاهرات في عدة مدن يمنية مطالبة بتنحي الرئيس صالح ومحاكمته.

وقالت مصادر طبية إن الضحايا بصنعاء -وجميعهم مدنيون- أصابتهم قذيفة مورتر سقطت في سوق بشارع هائل، في حي تتصارع على السيطرة عليه القوات الحكومية وقوات موالية للواء المنشق علي محسن الأحمر المؤيد للثورة.

وسمع سكان في مكان أبعد من شارع هائل تبادلا لإطلاق النار لكن لم يتضح ما إذا كان هذا اشتباكا آخر.

(الأوروبية)
تواصل المظاهرات
في هذه الأثناء، تواصلت المظاهرات في عدة مدن يمنية للمطالبة بتنحي الرئيس صالح ومحاكمته.

وقد خرج مواطنو مدينة الحديدة اليمنية في مظاهرة حاشدة عبروا فيها عن رفضهم لأي تسويات مع نظام علي عبد الله صالح، وطالبوا بمحاكمته وأبناء أخيه.

كما انطلق عشرات الآلاف من المتظاهرين أمس في مسيرة من ساحة التغيير في وسط صنعاء إلى منطقة حساسة ينتشر فيها بكثافة الموالون للرئيس من العسكريين والمدنيين والمسلحين، لكنهم اضطروا لتغيير مسارهم والعودة إلى الساحة بسبب قطع الطرق.

وانطلق المتظاهرون من ساحة التغيير التي يعتصم فيها المناوئون للرئيس صالح منذ مطلع السنة باتجاه منطقة القاع جنوب شرق الساحة.

إلا أن قوات الأمن المركزي الموالية لصالح والمسلحة بشكل كبير قامت بقطع الطرق المؤدية إلى هذه المنطقة، التي تضم عدة مقار رسمية أبرزها مقر مجلس الوزراء.

واضطر المتظاهرون إلى سلوك مسار آخر، ومروا في شارع هائل التجاري الرئيس الذي أغلقت جميع محاله، واتجهوا مجددا إلى ساحة التغيير.

وعبر المتظاهرون عن رفضهم لأي تسويات لا تؤدي إلى إسقاط النظام، وأكدت الشعارات تمسك المتظاهرين بإسقاط الرئيس صالح.

المصدر : وكالات

التعليقات