رفض نوري المالكي تشكيل إقليم صلاح الدين يغضب أبناء المحافظة (رويترز-أرشيف)

تظاهر آلاف العراقيين اليوم في محافظة صلاح الدين احتجاجا على رفض رئيس الوزراء نوري المالكي تحويل المحافظة إلى إقليم يتمتع بالحكم الذاتي.

واحتشد المحتجون في قضاء العلم حيث خاطبهم رئيس المجلس البلدي هناك جاسم محمد خلف قائلا إن "تصريحات رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي التي تنكرت لدماء أبناء محافظة صلاح الدين في حربها ضد (حزب) البعث والإرهاب، هي تصريحات غير مسؤولة وغير حيادية".

وأضاف "الذين اجتمعوا مع المالكي للتعبير عن رفض تشكيل الإقليم لا يمثلون إلا أنفسهم لأنهم تناسوا دماء الضحايا وذهبوا لتسلم ثمن دماء أبناء المحافظة بتأييدهم للمالكي".

وردد المتظاهرون هتافات منها "لا بعثية ولا تنظيم احنا نريد تشكيل الإقليم".

وكان المالكي قد تعهد برفض تحويل محافظة صلاح الدين إلى إقليم، مبررا ذلك بأنها "ستكون حاضنة للبعثيين والإرهاب". وانتقد المالكي أول أمس مسؤولين محليين لاتخاذهم قرارا رمزيا بإعلان الحكم الذاتي في محافظة صلاح الدين.

وقال المالكي في بيان له "إن حزب البعث يهدف إلى استخدام صلاح الدين كملاذ آمن للبعثيين، وهذا لن يحدث بفضل وعي الشعب في المحافظة".

وأضاف أن "الفدرالية قضية دستورية، ومجلس محافظة صلاح الدين ليس له الحق في أن يتخذ قرارا في هذه القضية وسترفض الحكومة بالتأكيد قرار مجلس المحافظة".

وقال المالكي في بيانه إن البعثيين يريدون هدم الاستقرار في المحافظة حتى يمكنهم استخدامها نقطة انطلاق لعملياتهم في محافظات ديالا وكركوك والموصل وبغداد.

وكان مجلس محافظة صلاح الدين قد اتخذ قرارا رمزيا يوم الخميس الماضي بإعلان أن المنطقة "تتمتع بحكم ذاتي". وتحتاج المحافظات إلى إجراء استفتاء عام وموافقة البرلمان للحصول على حكم ذاتي.

المصدر : وكالات