الحكم بسجن نائب فلسطيني 30 عاما
آخر تحديث: 2011/10/31 الساعة 18:18 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/31 الساعة 18:18 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/5 هـ

الحكم بسجن نائب فلسطيني 30 عاما

إسرائيل اتهمت جمال الطيراوي بتنفيذ عملية "استشهادية" داخل أراضي 48 (الجزيرة نت)

عاطف دغلس-نابلس

قضت محكمة سالم العسكرية الإسرائيلية بسجن النائب عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) جمال الطيراوي ثلاثين عاما خلال جلسة للمحكمة اليوم الاثنين بعد قرابة خمس سنوات من الاعتقال.

وقال رائد الطيراوي، شقيق النائب جمال، إن المحكمة الإسرائيلية وجهت لأخيه تهمة التخطيط لتنفيذ عملية "استشهادية" داخل الأراضي المحتلة عام 1948، وهو ما نفاه لقضاة المحكمة جملة وتفصيلا.

وأكد الطيراوي للجزيرة نت أنه بعد مائة جلسة من المحاكمة قضت سلطات الاحتلال بسجن شقيقه، مشيرا إلى أن أسرته رفضت الحكم، وقال "سنقوم خلال الأيام القادمة برفع ملف القضية إلى محكمة العدل العليا الإسرائيلية".

واعتبر أن إسرائيل لا تستهدف شخص النائب جمال الطيراوي فقط، وإنما المؤسسة التشريعية الفلسطينية كلها، خاصة أنها تعتقل أكثر من عشرين نائبا في سجونها.

نجاة أبو بكر دعت برلمانات العالم إلى حجب الثقة عن البرلمانيين الإسرائيليين (الجزيرة نت)
عنجهية إسرائيل
من جهتها استنكرت النائبة في المجلس التشريعي عن حركة فتح نجاة أبو بكر الحكم الصادر على الطيراوي، وأكدت أنه يدل على مدى "عنجهية" إسرائيل و"ضربها عرض الحائط بكل المواثيق والقوانين الدولية" القاضية باحترام حقوق الإنسان.

وقالت في حديث للجزيرة نت إن هذا يشير إلى أن إسرائيل "ماضية في سياستها الرامية إلى تعقيم أي وجود لأي إنسان يؤمن بالحوار والسلام".

وأضافت أن إسرائيل تقول للعالم إنه لا حصانة لأي أحد مهما كان وصفه، متجاهلة بذلك كافة القوانين الدولية بحماية نائب منتخب من شعبه.

واتهمت النائبة العالم بالتغطية على ممارسات إسرائيل في حق النواب الفلسطينيين خاصة، وفي حق الشعب الفلسطيني بشكل عام، قائلة إن "العالم لا يزال يترك إسرائيل تستفرد بعنجهيتها".

ودعت اتحاد البرلمانيين العالمي والاتحاد البرلماني الأوروبي وغيرهما من المؤسسات الدولية التي تهتم بشؤون النواب إلى حجب الثقة عن البرلمانيين الإسرائيليين "وخاصة العنصريين والمتطرفين منهم" وعدم استقبالهم في أروقتها.

وكانت مؤسسة التضامن الدولي لحقوق الإنسان قد أكدت في بيان لها أن النيابة الإسرائيلية وجهت للنائب الطيرواي تهما تتعلق بعلاقته بمجموعة تابعة لكتائب شهداء الأقصى، الذراع العسكري لحركة فتح، شنت هجمات ضد أهداف إسرائيلية.

واستنكرت المؤسسة على لسان الباحث فيها أحمد البيتاوي الحكم الصادر على الطيرواي، مشيرة إلى أن هذا الحكم يتعارض مع الحصانة التي من المفترض أن يتمتع بها نواب المجلس التشريعي الفلسطيني.

تعتقل إسرائيل في سجونها وزيرين و22 نائبا فلسطينيا معظمهم من حركة حماس، كانت قد اعتقلتهم في حملة شنتها عقب فوز الحركة بانتخابات المجلس التشريعي في يونيو/حزيران عام 2006
نواب معتقلون
وكانت إسرائيل قد اعتقلت النائب الطيراوي في أواخر مايو/أيار من عام 2007 من منزله بمخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين شرق نابلس.

وتعتقل إسرائيل في سجونها وزيرين و22 نائبا فلسطينيا معظمهم من حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، كانت قد اعتقلتهم في حملة شنتها ضد النواب عقب فوز الحركة بانتخابات المجلس التشريعي في يونيو/حزيران عام 2006.

وعمدت إسرائيل أيضا لسحب هويات ثلاثة نواب مقدسيين ووزير مقدسي إثر مشاركتهم في الانتخابات التشريعية عام 2006، حيث أبعدت أحدهم وهو النائب محمد أبو طير عن مدينة القدس، وتعتقل الآن أحمد عطون، ويعتصم النائب محمد طوطح والوزير خالد أبو عرفة في مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في القدس منذ أكثر من 15 شهرا.

المصدر : الجزيرة

التعليقات