عدد الحجاج هذا العام يتوقع أن يصل إلى ثلاثة ملايين شخص (الجزيرة-أرشيف)

أعلن الدفاع المدني السعودي اليوم الأحد أن سيارات جديدة ستشارك لأول مرة خلال موسم الحج هذا العام في عمليات إطفاء الحريق إضافة إلى الإنقاذ، في حين سيتم لأول مرة استخدام الطائرات في نقل صور جوية للمشاعر بواسطة الكاميرات الحرارية إلى غرفة العمليات. 

فقد أجرت قوات الدفاع المدني، المشاركة في تنفيذ خطة تدابير مواجهة الطوارئ خلال موسم الحج لهذا العام، تجربة فرضية لأعمال الإطفاء والإنقاذ في المشاعر المقدسة للتأكد من جاهزية فرق ووحدات الدفاع المدني لاستخدام شبكات الإطفاء في مشاعر منى ومزدلفة وعرفات، واستخدام معدات الإنقاذ في السيارات الجديدة مزدوجة المهام، والتي تدخل الخدمة لأول مرة في حج هذا العام.

وركزت الفرضية، والتي شارك فيها عدد كبير من وحدات الإطفاء وأركان الحماية المدنية والسلامة بالمشاعر المقدسة، على إطفاء الحرائق في المواقع المكشوفة، وتغذية سيارات الإطفاء بالمياه، وسرعة التحرك في المناطق المزدحمة.

وأوضح النقيب سلمان سالم الشدوخي من الإدارة العامة للتدريب بالدفاع المدني، في تصريح له اليوم الأحد، أن درجة الجاهزية لجميع وحدات وفرق الدفاع المدني في المشاعر، وصلت إلى أعلى معدلاتها لأداء مهامها في الحفاظ على سلامة الحجاج.

قوات من الدفاع المدني السعودي موجودة في محيط المسجد الحرام (الجزيرة-أرشيف)

صور جوية
من جهة ثانية، أعلن قائد قوات الدفاع المدني بالحج اللواء محمد عبد الله القرني أن الدفاع المدني سيستخدم لأول مرة هذا العام الطائرات في نقل صور جوية  للمشاعر بواسطة الكاميرات الحرارية إلى غرفة العمليات. 

من جهته أكد قائد طيران الأمن  بالحج العقيد طيار جمعان بن علي الغامدي، في تصريح صحفي اليوم، تكامل استعدادات طائرات الأمن للتعامل مع حوادث الحريق بالمشاعر والمدينة المنورة، والقيام بكل عمليات الإنقاذ والإسعاف بالعاصمة المقدسة، وإخلاء المتضررين بالمناطق الجبلية، ومواقع الحوادث.

وأضاف العقيد الغامدي أن طائرات الأمن أنهت رحلات التعرف على المشاعر، وتفقد جميع مهابط الطائرات ومدى جاهزيتها، وتحديد مسارات الطيران والارتفاعات المسموح بها، ووسائل الاتصال.

وأشار إلى أنه سيتم نقل صور جوية للمشاعر بواسطة الكاميرات الحرارية إلى غرفة العمليات، بالإضافة إلى الطلعات الاستطلاعية للمشاعر والتي تبدأ ظهر يوم التروية (قبل وقوف الحجاج بعرفات) وتستمر طوال أيام التشريق (ثلاثة أيام).

تقنيات متطورة تستخدم لرصد تلوث الهواء بشبكة الأنفاق بمكة المكرمة باستخدام آي باد (الفرنسية-أرشيف) 
هواتف ذكية
كما كشف اللواء القرني عن استخدام تقنيات متطورة لرصد وقياس نسبة تلوث الهواء في شبكة الأنفاق بمكة المكرمة، باستخدام الهواتف الذكية (آي باد). 

وكشف أيضا عن استخدام فرق الدراجات النارية للتدخل السريع والمجهزة بطفايات للحريق بمواصفات خاصة للتعامل مع حوادث المركبات.

وأضاف القرني، خلال المؤتمر الإعلامي لقيادات الدفاع المدني بالحج والذي عقد اليوم في مكة المكرمة، أنه تم نشر ما يزيد عن 730 وحدة للإشراف الوقائي لتفقد تدابير السلامة في مساكن ومخيمات الحجاج، واتخاذ كافة الإجراءات لبث ما يزيد على سبعة ملايين رسالة توعوية وإرشادية.

ومن المتوقع أن يصل عدد الحجاج الذين سيؤدون فريضة الحج هذا العام حوالي ثلاثة ملايين مسلم منهم أكثر من 1.5 مليون حاج سيفدون من مختلف أنحاء العالم.

المصدر : الألمانية