قتلى بسوريا بعد يوم دام للجنود
آخر تحديث: 2011/10/30 الساعة 20:19 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2011/10/30 الساعة 20:19 (مكة المكرمة) الموافق 1432/12/3 هـ

قتلى بسوريا بعد يوم دام للجنود

حمص شهدت مزيدا من الضحايا برصاص الأمن مع تشييع قتلى سقطوا أمس (الجزيرة)

سقط ثمانية قتلى برصاص الأمن السوري اليوم، بعد مقتل ثلاثين جنديا أمس على أيدي منشقين من الجيش في تطور نوعي جديد في الأزمة بالبلاد منذ اندلاع الاحتجاجات المطالبة برحيل نظام الرئيس بشار الأسد قبل سبعة أشهر.

وقالت لجان التنسيق المحلية في سوريا إن ثلاثة أشخاص قتلوا اليوم في محافظة حمص بوسط البلاد بينهم سيدة (22 عاما) لقيت حتفها برصاص القناصة. وجاء سقوط القتلى في حمص بالتزامن مع تشييع ثمانية من أبناء المدينة سقطوا بنيران القوات السورية أمس.

كما سقط قتيلان برصاص الأمن في محافظة درعا بجنوب البلاد، وآخران في حماة بوسط البلاد وواحد في معرة النعمان بمحافظة إدلب حيث شارك الآلاف في جنازة شخص قتل برصاص الأمن.

بموازاة ذلك أفاد ناشطون بأن انفجارات قوية هزت الليلة الماضية أرجاء مختلفة من دير الزور أعقبها إطلاق نار كثيف ناجم وفق ناشطين عن اشتباكات بين الأمن وجنود منشقين.

مقتل جنود
وتأتي هذه التطورات بعد مقتل خمسين شخصا في سوريا أمس بينهم عشرون مدنيا سقطوا برصاص الأمن، بينما قتل ثلاثون جنديا على الأقل في اشتباكات مع جنود منشقين في حمص وإدلب وفق ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن قتالا ضاريا اندلع في حمص الليلة الماضية بين
عشرات من المنشقين من الجيش والقوات الموالية للأسد، ومشيرا إلى أن 17 جنديا قتلوا عندما هاجم منشقون موقعين أمنيين بالمدينة.

اشتباكات بين جنود سوريين ومنشقين (الجزيرة-أرشيف)
وذكر المصدر أن مسلحين يرجح أنهم من المنشقين عن الجيش نصبوا كمينا السبت لقافلة لقوات الأمن في محافظة إدلب مما أدى إلى مقتل عشرة عناصر من قوى الأمن وأحد المنشقين.

وتكررت خلال الفترة الأخيرة الاشتباكات بين قوات الأمن والجيش من جهة والمنشقين عن الجيش من جهة أخرى، في تطور نوعي جديد بعد سبعة أشهر من اندلاع الاحتجاجات المطالبة برحيل نظام الرئيس بشار الأسد.

وقد دعا ناشطون سوريون إلى تنظيم مظاهرات اليوم الأحد تحت عنوان "أحد تجميد العضوية.. أوقفوا دعمكم للقتلة" في دعوة إلى الجامعة العربية لتجميد عضوية سوريا للضغط على النظام الحاكم.

وفي المقابل خرج آلاف السوريين في محافظة السويداء تأييدا للأسد "لدعم الإصلاحات ولرفض التدخل الأجنبي في سوريا".

خرج آلاف السوريين في محافظة السويداء اليوم تأييدا للأسد "لدعم الإصلاحات ولرفض التدخل الأجنبي في سوريا"
وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن حشودا من المواطنين توافدوا إلى ساحة الشهداء بمحافظة السويداء "دعما لبرنامج الإصلاح الشامل والقرار الوطني المستقل وتأكيدا على الوحدة الوطنية  ورفضا للتدخل الخارجي بجميع أشكاله وللمؤامرة التي تستهدف أمن واستقرار  سوريا".

وجاءت مسيرة اليوم غداة تحذير الرئيس السوري من مغبة أي تدخل خارجي بعد أن دعا محتجون إلى توفير حماية دولية للمظاهرات السلمية التي قتل فيها حتى الآن نحو ثلاثة آلاف شخص.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات