عناصر من تنظيم القاعدة خلال اجتماع بمنطقة أبين (الفرنسية-أرشيف)

نفى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب اليوم الأحد مقتل مسؤول الإعلام بالتنظيم إبراهيم البنا, نافيا بذلك إعلانا سابقا لوزارة الدفاع اليمنية عن مقتل البنا بهجوم نفذته طائرة أميركية دون طيار.

ووصف بيان صادر عن التنظيم بمحافظة شبوة جنوب اليمن إعلان وزارة الدفاع "بالأكاذيب" قائلا "إن هذه الادعاءات التي تقوم الحكومة اليمنية بإطلاقها ليست جديدة باعتبار إعلانها سابقا كذبا مقتل عدد من عناصر التنظيم".

وكانت وزارة الدفاع قد أعلنت يوم 15 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري مقتل سبعة عناصر على الأقل تابعين لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب من ضمنهم إبراهيم البنا في غارة جوية.

كما أعلن البيان مسؤولية التنظيم عن الهجوم الذي استهدف منتصف الشهر الحالي أنبوبا للغاز بجنوب اليمن وأدى إلى توقف تصدير الغاز من خليج عدن.

سجن
من جهة أخرى نقلت صحيفة الحياة أن محكمة سعودية حكمت بالسجن 15 سنة على مواطنة لاتهامها بتمويل تنظيم القاعدة بإرسالها مليون ريال (267 ألف دولار) للتنظيم.

وتضمن الحكم الذي أصدرته محكمة أمنية خاصة أن المرأة اتهمت "بتكفيرها للدولة وإيوائها لبعض المطلوبين أمنيا وتحريضها على الأعمال الإرهابية التي تشهدها المملكة".

وأضافت الصحيفة أن المرأة المتهمة كانت تتصل بأشخاص من بينهم عضو في تنظيم القاعدة مقيم باليمن, وهو بين عشرات المطلوبين من قبل وزارة الداخلية السعودية بتهم تتعلق بالإرهاب.

المصدر : وكالات